4 مكاسب مصرية من زيارة السيسي إلى نيويورك

4 مكاسب مصرية من زيارة السيسي إلى نيويورك

المصدر: القاهرة – من محمد بركة

مع قرب انتهاء زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى نيويورك والتي وصفت بـ ”الناجحة“ للمشاركة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، تتبلور عدة مكاسب حققتها القاهرة على أكثر من صعيد.

ومن أبرز هذه المكاسب التي ينبغي للمتابع التوقف عندها، تنامي الاعتراف بشرعية الرئيس المصري وتراجع سيناريو وصف الإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي بأنه“انقلاب عسكري“ حيث من الملاحظ أن أهم أربعة عواصم غربية وهي واشنطن ولندن وباريس وبرلين حسمت أمرها في وصف ما جري و قررت التعامل مع الواقع الجديد في القاهرة.

وفي حين طلب الرئيسان الأمريكي باراك أوباما والفرنسي فرانسوا أولاند ورئيس الوزراء البريطاني جيمس كاميرون عقد لقاءات ثنائية مع السيسي بنيويورك، قامت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بتوجيه الدعوة له لزيارة بلادها في أقرب وقت ممكن.

ومن المكاسب المهمة أيضا فشل التهديدات التي أطلقها اللوبي الإخواني بالولايات المتحدة حول التشويش على الزيارة و استثارة الرأي العام الأمريكي ضد الرئيس المصري عبر الوقفات الاحتجاجية والمؤتمرات والمقالات والبرامج مدفوعة الأجر بكبريات الصحف والمحطات التلفزيونية.

واللافت أن التهديدات بلغت حد وجود تحذيرات من محاولة اغتيال قد تستهدف الرئيس السيسي شخصيا، إلى الحد الذي جعل بعض الأجهزة السيادية تنصحه بعدم السفر و إيفاد رئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب بدلا منه.

واستطاعت القاهرة من خلال الزيارة توصيل وجهة نظرها في عدد من الملفات الشائكة مثل حرية التعبير والمعتقلين والحرب على الإرهاب إلى صانع القرار وقادة الرأي العام بالولايات المتحدة عبر حوارات السيسي مع أبرز وسائل الإعلام وقادة الفكر و المسؤولين السابقين الذين يقدمون التوصيات للبيت الأبيض مثل ثعلب السياسة الخارجية الأمريكية المخضرم هنري كيسنجر.

وشكلت اللقاءات التي أجراها السيسي على هامش اجتماعات الجمعية العامة مكسبا هائلا له على المستوى الشخصي من حيث انفتاحه على عدد من القادة البارزين في أوربا وآسيا وأفريقيا تجاوز الثلاثين قائدا ما بين رئيسجمهورية ورئيس وزراء، على نحو يثري تجربته السياسية كوافد جديد على المسرح الدولي ولم تتح له فرصة الاحتكاك بالقادة على هذا النحو من قبل نظرا لطبيعة عمله- التي تقتضي السرية – سنوات طويلة مديرا للمخابرات الحربية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة