أخبار

مشيدًا بدوره في استرجاع سيناء.. أبو الغيط يتحاشى ذكر "مبارك" أمام السيسي (فيديو)
تاريخ النشر: 28 أبريل 2018 15:54 GMT
تاريخ التحديث: 28 أبريل 2018 15:55 GMT

مشيدًا بدوره في استرجاع سيناء.. أبو الغيط يتحاشى ذكر "مبارك" أمام السيسي (فيديو)

قال الأمين العام الحالي لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، إن إسرائيل فكّرت في التراجع عن تنفيذ اتفافية السلام، المبرمة بينها وبين مصر عام 1979، وذلك عقب وفاة

+A -A
المصدر: حسن خليل - إرم نيوز

قال الأمين العام الحالي لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، إن إسرائيل فكّرت في التراجع عن تنفيذ اتفافية السلام، المبرمة بينها وبين مصر عام 1979، وذلك عقب وفاة الرئيس الراحل أنور السادات في شهر تشرين الأول/ أكتوبر من عام 1981.

وأشار خلال كلمة له أثناء ندوة تثقيفية للقوات المسلحة المصرية بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، والوزراء وكبار مسؤولي الدولة، اليوم السبت، إن ”إسرائيل قالت عقب وفاة السادات هل نمضي في طريق الانسحاب والتسليم وتنفيذ مطالب مصر أم نوقف ونجمد المعاهدة ؟“.

وأوضح أبو الغيط، وهو وزير خارجية مصر الأسبق، أن ”القيادة السياسية التي توّلت المهمة بعد وفاة السادات (دون أن يذكر اسم الرئيس الأسبق حسني مبارك)، أدارت الأمور بيقظة وحكمة واقتدار حتى تم الانسحاب، وتسلّمت مصر سيناء كاملة“.

وتحدث أبو الغيط عن مقابلة رئيس الوزراء الإسرائيلي للرئيس السادات في كانون الأول/ديسمبر من عام 1977، حيثُ تم تقديم مشروع اتفاقية مصرية إسرائيلية مفادها أن السيادة لمصر حتى حدودها مع فلسطين، معلقًا: ”أي أنهم يعترفون بحدودنا مثلما هي على مدى تاريخنا“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك