حقيقة إطاحة نجيب ساويرس برئيس ”المصريين الأحرار“

حقيقة إطاحة نجيب ساويرس برئيس ”المصريين الأحرار“

المصدر: القاهرة – من شوقي عصام

حالة من الجدل أحيطت بحقيقة تدخل رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس في حزب المصريين الأحرارما أدى إلى غضب قيادات حزبية على رأسهم رئيس الحزب أحمد سعيد الذي تقدم باستقالته اعتراضا على ذلك، حيث رفض عدد من قيادات الحزب هذه الاتهامات مؤكدين أن ساويرس لا يتدخل في الحزب وأن استقالة ”سعيد“ جاءت برغبته الكاملة ليتفرغ إلى منصبه في النادي الأهلي بينما أكد آخرون أن هذه التدخلات حقيقية.

ونفى القيادي في حزب المصريين الأحرار عاطف مخاليف ما تردد عن أن استقالة رئيس الحزب أحمد سعيد ناتجة عن تدخل مؤسس الحزب ومموله الملياردير المهندس نجيب ساويرس، حيث قال مخاليف ”إن الحزب وجد فجأة موجة من الشائعات التي تضرب استقراره ورغبته في إحداث نتائج طيبة في الانتخابات البرلمانية، والتي بدأت بأن الحزب سيكون الجناح السياسي للكنيسة المصرية، لينتقل الأمر أن ساويرس أطاح بـ“سعيد“، الذي رفض تدخلاته في إعداد التحالفات السياسية مع الأحزاب الأخرى“.

وأكد مخاليف أن الحزب وجد أن خروج بيانات للرد على تلك الشائعات تعني أن هذه الأمور استطاعت ضرب الحزب من الداخل وأضاف ”ففضلنا التركيز في إعداد الكوادر والقواعد استعدادا لانتخابات مجلس النواب التي تكون خير رد بأن الحزب متماسك من حيث القيادات والأعضاء“.

وقال مخاليف: ”إن تقديم ”سعيد“ للاستقالة جاء برغبة كاملة منه بعد أن وجد صعوبة توفيقه بين عمله الحزبي مع قرب الانتخابات البرلمانية ومتطلبات قيامه بجولات في المحافظات واجتماعات مستمرة مع لجان وأمانات الحزب، في الوقت الذي يشغل فيه منصب نائب رئيس النادي الأهلي، وحصل سعيد على رأي قيادات وأعضاء الحزب في قرار الاستقالة للتفرغ إما للعمل السياسي أو الرياضي، وأخذ القرار بمحض إرادته“.

وأوضح أن أعضاء الحزب اشترطوا على سعيد أن يستمر عضوا في مجلس الأمناء مادامت رغبته العمل الرياضي، وذلك حتى يكون شريكا من خلال هذا المجلس في قرارات ومسيرة الحزب مع تخفيف المسؤوليات عنه وإعطاء الوقت والمجهود الأكبر للنادي الأهلي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة