ثاني مسؤول مصري يتوجه لإحدى دول حوض النيل خلال 3 أيام‎

ثاني مسؤول مصري يتوجه لإحدى دول حوض النيل خلال 3 أيام‎

المصدر: الأناضول

غادر ثاني مسؤول مصري، اليوم الخميس، متوجهًا إلى تنزانيا إحدى دول حوض النيل، للتأكيد على أهمية العلاقات الثنائية.

وتعد تنزانيا، ثاني دولة من دول حوض النيل يزورها مسؤول مصري، خلال 3 أيام، حيث قام وزير الخارجية سامح شكري بزيارة، الثلاثاء، لبوروندي لبحث العلاقات الثنائية على مدار يومين، متطرقا إلى مفاوضات سد النهضة الإثيوبي والحقوق المائية لمصر.

ووفق ما نقلته وسائل إعلام محلية، بينها بوابة صحيفة الأخبار الحكومية، اليوم الخميس، ”غادر إبراهيم محلب مساعد الرئيس للمشروعات القومية والإستراتيجية، اليوم إلى تنزانيا“.

وبحسب المصادر ذاتها، من المقرر أن يسلم المهندس محلب رسالة إلى الرئيس التنزاني جون ماجوفولي تؤكد أهمية دعم العلاقات الثنائية ”بما يحقق المنفعة المتبادلة والتنمية والرخاء للشعبين الشقيقين“.

والزيارة هي الثانية خلال 3 أيام لإحدى دول حوض النيل، في ظل عدم خروج اجتماع مفاوضات سد النهضة الإثيوبي بالخرطوم بنتائج، وطرح مصر اجتماعًا مماثلًا يفترض أن يعقد غدًا، دون رد معلن من إثيوبيا والسودان.

ويضم حوض نهر النيل 11 دولة، هي: إريتريا، وأوغندا، وإثيوبيا، والسودان، وجنوب السودان، ومصر، والكونغو الديمقراطية، وبوروندي، وتنزانيا، ورواندا، وكينيا.

وفي الـ5 من أبريل/نيسان الجاري، لم يسفر اجتماع بين مصر والسودان وإثيوبيا بشأن سد النهضة عن جديد.

وتتخوّف القاهرة من تأثير سلبي محتمل لسد ”النهضة“ على تدفق حصتها السنوية (55.5 مليار متر) من نهر النيل، مصدر المياه الرئيس لمصر، فيما تقول أديس أبابا إن السد سيحقق لها منافع عديدة، خاصة في إنتاج الطاقة الكهربائية، ولن يضُر بدولتي المصب، السودان ومصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com