رئيس البرتغال يزور الكنيسة المصرية وسط إجراءات أمنية مشددة

رئيس البرتغال يزور الكنيسة المصرية وسط إجراءات أمنية مشددة

المصدر: حسن خليل - إرم نيوز

استقبل بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، تواضروس الثاني، اليوم الجمعة، الرئيس البرتغالي مارسيلو دي سوزا، ضمن زيارة للقاهرة بدأت منذ يومين، بحسب المتحدث الرسمي باسم الكنيسة المصرية، القس بولس حليم.

وأوضح حليم، في تصريحات لـ“إرم نيوز“، أن البابا تواضروس عقد جلسة ثنائية مع الرئيس البرتغالي، تناولت عمق العلاقات المصرية البرتغالية“، مشيرًا إلى أن وفدًا من كبار الأساقفة استقبل الرئيس البرتغالي.

لا اضطهاد

وخلال لقائهما، نفى رئيس الكنيسة المصرية، أمام الرئيس البرتغالي، المزاعم الخارجية التي يتم تداولها بين الحين والآخر بشأن اضطهاد الأقباط في مصر، مؤكدًا على أن المسلمين والمسيحيين يعيشون حياة واحدة بما فيها من سعادة أو متاعب.

وكان الرئيس البرتغالي، مارسيلو دي سوزا، وصل إلى القاهرة مساء الأربعاء الماضي، في زيارة من المقرر أن تكون مدتها ٣ أيام وقد التقى أمس بالرئيس عبد الفتاح السيسي وفضيلة الإمام أحمد الطيب شيخ الأزهر، كما شارك الرئيس البرتغالي في افتتاح منتدى الأعمال المصرى البرتغالى مساء أمس.

وفرضت الأجهزة الأمنية كردونًا أمنيًا مشددًا على مداخل ومخارج الكنيسة المصرية، إلى جانب تواجد مكثف لرجال المرور في محيط الكنيسة التي تزينت بالورود والزهور لاستقبال الضيف الزائر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com