هل تتولى سحر نصر رئاسة الحكومة المصرية المقبلة؟

هل تتولى سحر نصر رئاسة الحكومة المصرية المقبلة؟

المصدر: إيمان محمد - إرم نيوز

تزايد حجم التكهنات في مصر بشأن مصير الحكومة الحالية برئاسة المهندس شريف إسماعيل، وسط مطالب برلمانية وسياسية بتولي سيدة لمنصب رئيس الحكومة.

وتردد خلال الأيام الماضية، اسم وزيرة الاستثمار الدكتورة سحر نصر لتولي منصب رئيس الحكومة، في ظل النجاحات التي حققتها خلال الأشهر الماضية بجذب استثمارات جديدة للبلاد، وزيادة المنح والقروض من الخارج، لتسهم في زيادة الاحتياطي النقدي.

وجاءت البداية، بمطالبة النائب في البرلمان المصري، أنيسة حسونة، للرئيس عبدالفتاح السيسي، باختيار سيدة من النساء المؤهلات في المرحلة المقبلة لمنصب رئيس الحكومة.

وترى النائب منال ماهر، أن القيادة السياسية قد تتخذ هذا القرار لعدة أسباب، في مقدمتها طريقة تفكير المرأة التي تتسم بـ ”الشبكية“، إلى جانب ”قلة عدد السيدات اللاتي تورطن في قضايا الفساد“.

واستشهدت ماهر لـ ”إرم نيوز“، بالوزيرات اللاتي تولين مناصب قيادية حاليًا من بينها حقائب وزارية، وقيادة مؤسسات اقتصادية وتنموية وسياسية، فضلاً عن أن البرلمان يضم عددًا كبيرًا من النساء، وقد أثبتن كفاءتهن العالية أخيرًا.

وتحمل 6 نساء حقائب وزارية في مصر، هي: وزارة التخطيط والهجرة والاستثمار والسياحة والثقافة والتضامن، بينما تشغل امرأة واحدة منصب محافظ، وينص الدستور على أن النساء يجب أن يشغلن 25% من عدد أعضاء المجالس المحلية المقبلة.

وحال اختيار امرأة لمنصب رئيس الوزراء، ستكون مصر أول دولة عربية تقدم على تلك الخطوة؛ ما يزيد من نسبة حصولهن على مناصب تنفيذية عليا في الدولة.

بدوره، أكد المتحدث باسم حزب ”التجمع“، نبيل ذكي في تصريح لـ ”إرم نيوز“، أن الدستور والقانون لا يمنعان أن تتولى امرأة منصب رئيس الوزراء، أو أن تترشح لمنصب رئيس الجمهورية، فإذا توافرت في إحداهن الشروط والمعايير فلا مانع من ذلك.

وفى المقابل، رفضت عضو اللجنة التشريعية بمجلس النواب، سوزي ناشد، التحيز لاختيار المرأة في منصب رئيس الوزراء، واصفةً مطالب النائبات بتعيين امرأة بمنصب رئيس وزراء بأنها ”غير واقعية وفيها مغالاة“.

وأكدت أن ”المرأة رغم قوتها إلا أنه ليس من السهولة أن تتولى منصب رئيس الوزراء“، مشددة على ضرورة إعطاء مساحة أكبر للمرأة في المناصب الحكومية والتنفيذية دون المبالغة في قدراتها على قيادة المشهد.

ورفض أمين عام حزب ”حماة الوطن“، محمود فيصل، فكرة التمييز عند اختيار من يتولى منصب رئيس الوزراء لجنس معين.

وأضاف أن الدعوات لاختيار سيدة لتولي منصب رئيس الوزراء هي أمر مبالغ فيه، مشددًا على أن الأولى هو إفساح المجال للشباب لتحقيق تطلعات مستقبلية.

وكانت مصادر مصرية كشفت عن قرب إجراء تغييرات وزارية سوف تطال حوالي 10 حقائب وزارية من بينها منصب رئيس الحكومة، عقب فوز الرئيس عبدالفتاح السيسي بانتخابات الرئاسة المصرية لولاية ثانية، إذ من المقرر أن يُؤدي اليمين الدستورية مطلع يونيو/ المقبل أمام البرلمان.

وقال المتحدث باسم الحكومة المصرية، السفير أشرف سلطان يوم أمس الأحد، إن التعديل الوزاري في الحكومة الحالية ”وارد حاليًا“، لكنّه أشار إلى أن الوزراء كافة مستمرون بعملهم حتى إشعار آخر.

يذكر أن الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر، أعلنت عن فوز الرئيس عبدالفتاح السيسي بولاية رئاسية ثانية لمدة 4 سنوات في الانتخابات التي أجريت بالبلاد أخيرًا، لافتة إلى أن السيسي حصل على 21 مليونًا و835 ألف صوت بنسبة 97%، فيما حصل منافسه المرشح موسى مصطفى موسى على 656 ألف صوت بنسبة 2.9%.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com