أمينة: بائعة جرائد في ”نقطة من أول السطر“

أمينة: بائعة جرائد في ”نقطة من أول السطر“

القاهرة – أبدت المغنية الشعبية، أمينة، سعادتها لمشاركتها في فيلم ”نقطة من أول السطر“ تأليف أحمد البيه، وإخراج محمد حمدي، ويشاركها البطولة محمد نور، آدم، أحمد راتب، والذي يدور في إطار كوميدي رومانسي، وتتخلله بعض المشاهد الاستعراضية، حيث يتناول حياة مجموعة من الشباب لديهم موهبة الغناء، يأملون تحقيق أحلامهم في الشهرة والنجومية، ويواجهون العديد من الصعاب، إلى أن تتغير حياتهم رأساً على عقب.

وتجسد أمينة ضمن الأحداث شخصية فتاة شعبية تُدعى ”سكر“ تعمل بائعة جرائد، تتصف بالطيبة، وقالت: إن الشخصية التي تقدّمها مختلفة عن أعمالها السابقة التي قدّمتها خلال مشوارها الفني.

وأوضحت أن الفيلم يتماشى مع السينما الكلاسيكية القديمة، ويعيد نوعية الأفلام الغنائية الاستعراضية إلى الساحة مرة أخرى بعد غيابها فترة طويلة، نظراً لتخوّف بعض المنتجين أن يقودوا مثل هذه الأعمال لتكلفتها الباهظة.

وحول انحصار أدوارها دائماً في شخصية المغنية بنت البلد الشعبية، أكدت أنها نجحت في هذا اللون من التمثيل، لكنها تحاول التنوّع في أعمالها، وأشارت إلى أنها رفضت الكثير من السيناريوهات التي عرضت عليها في الفترة الأخيرة، لأنها تضعها في خانة المطربة الشعبية، لكن هذا لا يمنع من تقديم الغناء في أعمالها في حال مناسبته للسياق الدرامي.

ومن جهة أخرى، انتهت أمينة من تصوير مشاهدها في مسلسل ”مولد وصاحبه غايب“ تأليف مصطفى محرم، وإخراج شيرين عادل، ويشاركها البطولة الممثل حسن الرداد، هيفاء وهبي.

وأكدت أمينة أنها تجسد دور فتاة تُدعى ”عسلية كهربا“، تعمل في الموالد الشعبية، مشيرة إلى أنها كانت تضع بعض الأسلاك الكهربائية على جسدها أثناء تصوير بعض المشاهد كي تكون الشخصية أكثر مصداقية.

وحول توقيت عرض المسلسل قالت: لا أعرف موعداً محدداً لعرضه على الشاشات، والأمر يرجع في النهاية إلى شركات الإنتاج، لأنها الجهة الوحيدة الممول لها عرض وتسويق المسلسل، وأضافت: إن فريق العمل انتهى من تصوير كافة المشاهد، وينتظر خروج العمل إلى النور في أقرب وقت.

وحول مشاريعها الغنائية في الفترة القادمة قالت: انتهيتُ من تصوير أغنيتين هما ”الليلة مش عادية“ كلمات ملاك عادل، وألحان محمد عبد المنعم، و“أنا نفسي نبعد عن عيون الناس“ على طريقة الفيديو كليب، خاصة بعد النجاح الكبير الذي حققه الألبوم.

وحول مشاركتها بالبطولة الجماعية في أغلب أعمالها الفنية قالت: لا تشغلني هذه المقولات، ودائماً ما أتعامل بمنطق أنني بطلة العمل حتى إذا قدّمت مشهداً واحداً، وما يشغلني هو مدى تأثير الشخصية في السياق الدرامي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة