حراسات خاصة لقضاة محاكمات نظامي مبارك ومرسي

حراسات خاصة لقضاة محاكمات نظامي مبارك ومرسي

المصدر: القاهرة ـ من شوقي عصام

وضعت وزارة الداخلية المصرية خطة جديدة لتأمين القضاة المعنيين بإصدار أحكام قضائية في أكبر عدد من القضايا المحجوزة خلال هذه الفترة التي تعتبر مزدحمة بالدعاوى المهمة.

وسيشهد الإسبوعان المقبلان أكثر من 40 جلسة تتعلق بأهم القضايا التي انشغل فيها الرأي العام منها إصدار الحكم النهائي في قضية القرن الخاصة بمحاكمة الرئيس الأسبق حسني مبارك ونجليه وجلسات أخرى تشهد استكمال محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي ومرشد الجماعة محمد بديع ونائبه خيرت الشاطر أعضاء مكتب الإرشاد في عدة قضايا.

وجاءت خطة التأمين الموضوعة كإجراء احترازي لحماية رجال السلك القضائي بطلب من المجلس الأعلى للقضاء على خلفية محاولة اغتيال أحد القضاة الأسبوع الماضي ومقتل نجله أمام منزله في المنصورة ما أثار مخاوف القضاة على أنفسهم وذويهم ودفع الجهات الأمنية إلى تشديد الحراسات عليهم.

وجاء هذا الازدحام القضائي بالجلسات بسبب الإجازة القضائية التي سبقت تلك الفترة على أن تبدأ هذه القضايا اليوم الإثنين، بمحاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي و130 آخرين في قضية الهروب من سجن وادي النطرون بمحكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة.

ونظر استئناف 39 متهمًا بـأحداث مصر القديمة، في محكمة جنح مستأنف مصر القديمة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، وأيضا امتثال القيادي الإخواني محمد علي بشر للإدلاء بشهادته أمام لجنة تقصي الحقائق في فض اعتصام ”رابعة“، ومحاكمة الناشط علاء عبد الفتاح بتهمة التظاهر المعروفة إعلاميا بـ“أحداث الشورى“ جنايات القاهرة، ومحاكمة رئيس قطاع الأمن بماسبيرو في تسجيلات الثورة، محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بدار القضاء العالي، ونظر محاكمة مرشد جماعة الإخوان المسلمين محمد بديع وآخرين في قضية أحداث البحر الأعظم بمحكمة جنايات الجيزة.

وتستمر المحاكمات يوم 16 سبتمبر بنظر دعاوى 94 طالبا منتمين إلى جماعة الإخوان لإلغاء قرارات فصلهم من جامعة القاهرة، وذلك في دائرة التعليم بمحكمة القضاء الإداري ومحاكمة 30 متهما بـ“أحداث المقطم الأولى“ والنطق بالحكم على طعن المتهمين في ”صخرة الدويقة“ ومحاكمة 68 متهمًا بـ“أحداث الأزبكية“ ومحاكمة 37 من أنصار جماعة الإخوان بالسويس في 17 سبتمبر ومحاكمة المتهمين في قضية أحداث مجلس الوزراء ومحاكمة سبعة من طلاب الإخوان فى شغب الأزهر.

ويشهد يوم 18 سبتمبر محاكمة رموز نظامي ”مبارك“ و“مرسي“، حيث تبدأ بمحاكمة نجلي حسني مبارك وستة آخرين في قضية التلاعب بالبورصة ومحاكمة وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي في ”الكسب غير المشروع“ ومحاكمة القيادي الإخواني محسن راضي بـ“أحداث بنها“ ومحاكمة القياديين الإخوانيين محمد البلتاجي وصفوت حجازي بـ“تعذيب محام وهتك عرضه“ومحاكمة 86 متهما بـ“أحداث كفر الشيخ“ ودعوى إغلاق ”هيومان رايتس محكمة القضاء الإداري الدائرة الأولى ومحاكمة 30 إخوانيا في أحداث المقطم في 19 سبتمبر، ونظر القضية المعروفة إعلاميا بـ ”خلية أكتوبر“ إلى المفتي في محكمة جنايات الجيزة ومحاكمة المرشد محمد بديع ونائبه خيرت الشاطر بـ“أحداث الإرشاد“ في 20 سبتمبر.

ومحاكمة محمد الظواهري و67 آخرين بتهمة إنشاء تنظيم إرهابي في 21 سبتمبر ومحاكمة وزير الإعلام في عهد مبارك، أنس الفقي في اتهامه بإهدار المال العام ثم أولى جلسات إعادة محاكمة المتهمين في ”مذبحة بورسعيد“ ونظر مد أجل الحكم في الاستئناف المقدم من 23 متهما على قرار حبسهم عامين على خلفية قضية ”اشتباكات الأزبكية“.

ومن القضايا المهمة في هذا الشهر، النطق بالحكم النهائي في قضية القرن بمحاكمة حسني مبارك ونجليه أمام محكمة جنايات القاهرة، الحكم في استئناف عبد الله بدر على الحكم الصادر من غرفة المشورة بحبسه 6 أشهر وتغريمه 10 آلاف جنيه لاتهامه بإهانة القضاة، نظر إلغاء قرار مد سن القضاة أمام المحكمة الإدارية العليا بمجلس الدولة، طعن مبارك ونظيف والعادلي على حكم تغريمهم 540 مليونًا عن قطع الاتصالات.

ونظر الطعن على بطلان قانون الانتخابات الرئاسية أمام المحكمة الإدارية العليا، ونظر الطعن على حكم عدم الاختصاص بنظر وقف تنفيذ قانون انتخابات الرئاسة، نظر الدعوى القضائية المقامة من السفير إبراهيم يسري، ضد رئيس مجلس الوزراء ووزير البترول لوقف تصدير الغاز لإسرائيل، ومحاكمة رجل الأعمال أحمد عز في قضية الدخيلة، الدائرة السادسة بمحكمة جنايات جنوب القاهرة، نظر طعن مرتضى منصور على حكم عدم قبول دعوى عودة الحرس الجامعي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com