مصر تشجع الترجمة من الإسبانية إلى العربية

مصر تشجع الترجمة من الإسبانية إلى العربية

القاهرة- قال المركز القومي للترجمة في القاهرة في بيان، الأحد، إنه سينظم مسابقة لتشجيع الترجمة من الإسبانية إلى العربية ويمنح الفائز جائزة قدرها 2000 يورو، ويتولى المركز نشر العمل الفائز ضمن إصداراته.

ويشترط المركز القومي للترجمة -الذي تأسس قبل بضع سنوات ونشر أكثر من 2000 كتابا مترجما للعربية- أن تكون الترجمة من اللغات الأصلية مباشرة لا من لغة وسيطة، ويمنح سنويا جائزة تحمل اسم رائد الترجمة والتعليم في مصر رفاعة الطهطاوي وسوف يحتفل في وقت لاحق بيوم المترجم لتكريم رموز الترجمة في مصر والعالم العربي.

وقال مدير المركز أنور مغيث في البيان إن مسابقة الترجمة من الإسبانية إلى العربية -التي يشارك فيها كل من كلية الألسن بجامعة عين شمس بالقاهرة وسفارة إسبانيا بمصر- تشترط أن يكون المترجم من مصر أو إسبانيا وألا يكون العمل منشورا من قبل باللغة العربية.

وأضاف أن رئيس قسم اللغة الإسبانية بجامعة عين شمس، محمد أبو العطا، سيكون رئيسا للجنة تحكيم الجائزة التي تتلقى الأعمال حتى نهاية تشرين الأول/ أكتوبر المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة