البرلمان المصري يعلن انتهاء أزمة النواب مع وزير التنمية المحلية

البرلمان المصري يعلن انتهاء أزمة النواب مع وزير التنمية المحلية

المصدر: محمد منصور – إرم نيوز

أعلن مجلس النواب المصري، اليوم الأربعاء، انتهاء الأزمة مع وزير التنمية المحلية، الذي نسبت له تصريحات عدها نواب استهانة بهم، بعد أن قال إنه يلقي تزكيات النواب في القمامة.

وقال رئيس مجلس النواب، علي عبدالعال إن ”الأزمة بين البرلمان واللواء أبو بكر الجندي، وزير التنمية المحلية، انتهت وتم احتواء الأمر“، متابعًا: ”كرامة المجلس استردت“.

وقال وزير شؤون مجلس النواب، عمر مروان، إن ”الأزمة تم احتواؤها بين كبيرين، وهما: رئيس النواب، ورئيس الحكومة شريف إسماعيل، بعد أن فوض مجلس النواب، رئيسه، في حل هذه الأزمة“.

وفي وقت سابق، اليوم، اصطحب رئيس الحكومة المصرية شريف إسماعيل، وزير التنمية المحلية اللواء أبو بكر الجندي إلى مقر مجلس النواب؛ لاحتواء أزمة تصريحات الوزير.

وعقب وصولهما مقر البرلمان، عقد شريف إسماعيل اجتماعًا بمكتب رئيس مجلس النواب علي عبدالعال، بهدف احتواء الأزمة وتقديم الوزير اعتذارًا رسميًا لرئيس البرلمان والنواب عن تصريحاته السابقة.

وقالت مصادر برلمانية إن رئيس الحكومة أجبر الوزير على تقديم اعتذار رسمي للنواب ورئيس البرلمان لأنهاء أزمة تصريحاته في ظل تمسك النواب بضرورة إقالة الوزير.

 ونقلت ”إرم نيوز“، أمس الثلاثاء، عن مصادر رفيعة تدخل رئيس الحكومة المهندس شريف إسماعيل، لإنهاء الأزمة التي نشبت بين وزير التنمية المحلية اللواء أبو بكر الجندي ومجلس النواب؛ على خلفية تصريحات الوزير بشأن عدم اهتمامه بطلبات النواب وإلقائه بها في القمامة، إذ أثارت موجة غضب عارمة تحت قبة البرلمان.

  وتصريح الجندي (69 عامًا)، لم يكن الأول من نوعه الذي يعتبره آخرون ”مسيئًا“، ويتراجع عنه فيما بعد.

وفي يناير/كانون الثاني الماضي، قال الجندي، في مداخلة هاتفية مع إحدى القنوات الفضائية: ”يجب تنمية الصعيد، من أجل منع الصعايدة (سكان جنوب مصر) من البحث عن عمل بالقاهرة لأنهم يتسببوا في العشوائيات“، وفق الأناضول.

وعلى غرار الواقعة الحالية، شن نواب وإعلاميون هجومًا حادًا على الوزير بسبب تصريحاته قبل أن يعتذر في مداخلة هاتفية في برنامج ذائع الصيت بمصر.

وأمس، عقد رئيس الحكومة مع الوزير اجتماعًا، قال بيان مجلس النواب، إنه بشأن ”الموقف المتعلق بالتصريحات الصادرة عن الوزير، والتي أثارت حفيظة أعضاء مجلس النواب“.

وجدد رئيس الوزراء توجيهاته لأعضاء الحكومة باستمرار التواصل المباشر والفاعل مع أعضاء البرلمان في إطار من الاحترام والتقدير الكامل لدور السلطة التشريعية.

وتولى أبو بكر الجندي، حقيبة وزارة التنمية المحلية، في حكومة شريف إسماعيل، منتصف يناير الماضي، كما ترأس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء (حكومي) طوال 12 عامًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة