لماذا غرّمت السلطات المصرية صحيفة ”المصري اليوم“ وأحالت صحفييها للتحقيق؟ (صورة)

لماذا غرّمت السلطات المصرية صحيفة ”المصري اليوم“ وأحالت صحفييها للتحقيق؟ (صورة)

المصدر: محمد منصور ومحمود سمير – إرم نيوز

أصدر المجلس الأعلى للإعلام في مصر، اليوم الأحد، قرارًا بإحالة رئيس تحرير صحيفة ”المصري اليوم“ المستقلة ومحررين للتحقيق بنقابة الصحفيين، فضلًا عن تغريم الصحيفة مبلغ 150 ألف جنيه.

جاءت تلك الاجراءات في إطار حملة ضد الصحيفة حول ”مانشيت“ تضمنه أحد أعدادها مؤخرًا بشأن ”حشد الدولة للانتخابات الرئاسية“.

وتضمن قرار ”الأعلى للإعلام“ إلزام الصحيفة بتقديم ”اعتذار للشعب المصري لأن مانشيت (الدولة تحشد) مثّل إهانة له، وتقديم اعتذار للهيئة الوطنية للانتخابات في نفس مكان المانشيت وبنفس المساحة“.

وأشار المجلس في بيان نشره مساء اليوم الأحد إلى أنه ”عكف على دراسة الشكاوى التي وصلته ضد الصحيفة، ومن بينها شكوى مقدمة من رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، بسبب نشر موضوع متعلق بالانتخابات الرئاسية بمانشيت رئيس في العدد الصادر بتاريخ 29 من شهر آذار/مارس الماضي، وكذلك بث فيديو على الموقع الإلكتروني للجريدة نفسها تناول تصويت المرشح الرئاسي موسى مصطفى موسى بعنوان تعرف لمن صوّت موسى“.

وفي شكواها قالت الهيئة الوطنية للانتخابات إن ”الصحيفة خالفت قانون الانتخابات ببث فيديو ينتهك سرية التصويت ويحتوي على إهانة للمرشح موسى مصطفى موسى، إذ صوره وهو يعلّم على اسمه أثناء إدلائه بصوته في الانتخابات الرئاسية“.

وقال رئيس تحرير ”المصري اليوم“، محمد السيد صالح، إن المستشار القانوني للجريدة سيبحث الغرامات والقرارات الصادرة للبت فيها والرد عليها من قبلهم، مبديًا تعجبه من عدم استدعائه إلى التحقيق في تلك الأزمة قبل صدور القرارات.

ودعا صالح في مداخلة مع قناة ”CBC EXTRA“، شيوخ المهنة في مصر وبينهم نقيب الصحفيين عبدالمحسن سلامة، ومكرم محمد أحمد، وكرم جبر أن يجتمعوا بتحديد خطأ واحد في المانشيت الخاص بالانتخابات.

وأضاف: ”أتمنى أن يقف الموضوع عند حد التحقيق في المجلس الأعلى للإعلام“، مبيناً أن الصحيفة ستلتزم بتلك القرارات حال إتفاقها مع صحيح القانون.

ولفت إلى أنه سيمثل للتحقيق بنقابة الصحفيين خلال الأيام المقبلة، موضحًا أن مانشيت الصحيفة تحدث عن الحشد الإيجابي للدولة في الانتخابات.

ونشرت ”المصري اليوم“ على رأس صفحتها الرئيسة في عددها الصادر يوم الخميس الماضي، عنوانًا يقول ”الدولة تحشد الناخبين في آخر أيام الانتخابات“، كما تحدثت الصحيفة عن ”تلويح الهيئة الوطنية للانتخابات بالغرامة المالية، وعن مسؤولين يعدون بمكافآت مالية للمشاركين، وتوزيع هدايا أمام لجان الاقتراع“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com