مصر.. ”العليا للانتخابات“ توضح حقيقة إجبار موظفين على الاقتراع في الانتخابات الرئاسية (وثيقة)

مصر.. ”العليا للانتخابات“ توضح حقيقة إجبار موظفين على الاقتراع في الانتخابات الرئاسية (وثيقة)

المصدر: إنجى زكريا - إرم نيوز

كشف رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر، لاشين إبراهيم، حقيقة إجبار إحدى الوزارات موظفيها على الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية، التي انطلقت اليوم وتستمر حتى الأربعاء المقبل.

وحصلت ”إرم نيوز“ على منشور يُفيد بتعميم إحدى الإدارات بوزارة الأوقاف المصرية للعاملين بضرورة الحضور للعمل، وعلى أيديهم الحبر الفسفوري، الذي يدل على مشاركتهم في الانتخابات الرئاسية.

وقال إبراهيم في تصريحات لـ“إرم نيوز“: إن ”المنشور وما يتضمنه من حثّ للعاملين على استخدام حقهم الانتخابي والإدلاء بأصواتهم خلال ماراثون الانتخابات ودعم مصر في عرسها الديمقراطي، هو اجتهاد من تلك المؤسسات التي تريد لموظفيها المشاركة في عملية الاقتراع الحر“.

وتابع: ”لم يحدث أن وجهت الهيئة الوطنية أوامر تفرض على المؤسسات توجيه أصوات موظفيها لصالح أي من مرشحي الرئاسة، أو توقيع عقوبات على عدم المشاركة“.

وأضاف أن ”الهيئة لا تعمل لصالح مرشح بعينه ولا يعنيها إلا إتمام العملية الانتخابية بنزاهة وشفافية“، لافتًا إلى ضرورة ”الالتفاف حول الوطن والعمل بقلب رجل واحد“.

وبشأن العقوبة القانونية حال أثبتت التحقيقات صحة إجبار المواطنين على الاقتراع لصالح مرشح بعينه، قال رئيس الهيئة الوطنية: ”في حال ثبت توجيه متعمد للعاملين داخل مؤسسة حكومية سيتعرض المسؤول فيها لتحقيق ثم الإحالة للنيابة“، مبينًا أنّ ”أدنى عقوبة فيها هي غرامة وحبس لمدة عام، وأقصى عقوبة فيها السجن 3 سنوات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com