إبعاد مراسلة صحيفة التايمز البريطانية من مصر‎

إبعاد مراسلة صحيفة التايمز البريطانية من مصر‎

المصدر:  أ ف ب

أعلنت صحيفة ”التايمز“ البريطانية، السبت، أنه تم إبعاد مراسلتها في مصر، بيل ترو.

وقالت الصحيفة: إن ”بيل ترو، التي كانت تعيش في مصر منذ سبع سنوات، أوقفت قبل ثلاثة أسابيع بعدما أجرت مقابلة مع أحد أقرباء رجل توفي على مركب للمهاجرين كان متوجهًا إلى أوروبا“.

وأوضحت أن ”الصحفية احتجزت بعد ذلك من دون تفسير، ثم اقتادتها الشرطة إلى المطار وأرغمتها على أن تستقل رحلة إلى لندن“.

 وقالت الصحفية: ”في ما يتعلق بسلطات القاهرة، أنا مدرجة في لائحة لأشخاص غير مرغوب فيهم، وإذا ما حاولت العودة فسأعتقل من جديد“.

وقد وصلت القضية إلى وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، الذي تحدث في شأنها مع نظيره المصري سامح شكري، كما قال متحدث باسم السفارة البريطانية بمصر في تصريح للصحيفة.

وأضاف أن ”السلطات المصرية لم تقدم أي دليل على أعمال مشينة. سنواصل ممارسة ضغوط عليها في هذا الموضوع“.

وتعذر الاتصال بالسلطات المصرية على الفور للتعليق على الإبعاد الذي حصل في إطار ارتياب متزايد بوسائل الإعلام الأجنبية، التي غالبًا ما تتهم ببث ”معلومات مغلوطة“ حول مصر، وبأنها لا تحترم القواعد الأخلاقية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com