”العاملين بالفنادق“ تشتكي سلوك المصريين في شرم الشيخ

”العاملين بالفنادق“ تشتكي سلوك المصريين في شرم الشيخ

المصدر: القاهرة – من شوقي عصام

هاجمت جمعية ”العاملين بالفنادق“، النزلاء المصريين الذين يترددون على مدينة شرم الشيخ، حيث قالت على صفحتها على الفيس بوك: ”نخشى على شرم الشيخ من السائحين المصريين“، موضحين أن الأسر المصرية هي التي منحت قبلة الحياة لمدينة السلام هذا الصيف بالذات، ولكنهم يسحبون بالفعل من رصيد “شرم” وسمعتها على المدى البعيد، وهو ما ينذر بخطر كبير على مستقبل السياحة في هذه المدينة ذات الشهرة العالمية كوجهة سياحية فاخرة أكثر من كونها مصيفًا محليًا.

وأردفت الصفحة: كانوا يظنون أن المدينة تتعالى على المصريين، وتفضل عليهم الأجانب، ولكن من الواضح أن هناك أسبابًا لذلك، فتصرفات بعض المصريين مثار استياء السائحين الأجانب أنفسهم، وهو ما يمكن قراءته بوضوح من خلال تعليقاتهم التقييمية عبر مواقع الإنترنت المتخصصة في السياحة، فأحدهم يشكو من نظرات المصريين إليه، وآخر ينتقد حديثهم بأصوات مرتفعة، وثالث مستاء من صراخ الأطفال، وهو الذى جاء باحثًا عن الهدوء، ورابع يعاني من عدم احترام المصريين للطوابير والدور.

وأكدت أن العاملين في السياحة بشرم الشيخ يعانون من أبناء وطنهم، ويتوقون لانتهاء أشهر الصيف ورحيل الأفواج المحلية منخفضة التكاليف، ليعود للمدينة زبائنها الحقيقيون، الذين يعرفون قدر شرم الشيخ، مطالبين بتوزيع ”مدونة سلوك“ على المصريين الوافدين إلى ”شرم“ لدى دخولهم إليها للمرة الأولى، تمامًا مثل الإجراءات الأمنية التي تفرض عند مداخل المدينة، فالفوضى والإرهاب لا فارق بينهما، كلاهما يقطع الأرزاق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com