مصر تشكل هيئة مستقلة لإدارة ”القاهرة التاريخية“

مصر تشكل هيئة مستقلة لإدارة ”القاهرة التاريخية“

القاهرة- أعلن وزير الآثار المصري ممدوح الدماطي في بيان، الاثنين، عن تشكيل هيئة مستقلة تضم أعضاء من وزارات الآثار والإسكان والسياحة والأوقاف إضافة لمحافظة القاهرة لإدارة ”مشروع القاهرة التاريخية“ الذي يعنى بإعادة الروح إلى العاصمة المصرية بعد إزالة التعديات على الطرق.

وتزخر العاصمة بكثير من المعالم الأثرية، ففي حي القاهرة الفاطمية العشرات من الآثار الإسلامية كما تضم منطقة ”وسط البلد“ العشرات من المباني التراثية التي أنشئت في منتصف القرن الثامن عشر حين خطط الخديوي إسماعيل لجعلها ”قطعة من أوروبا“ وخصوصا باريس.

ومنذ الاحتجاجات الشعبية التي أنهت حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك في بداية عام 2011 ازدحمت شوارع القاهرة وميادينها بباعة احتلوا الأرصفة كما حدثت تعديات على كثير من الأبنية التراثية إضافة إلى هدم بعض الفيلات بالمخالفة للقانون الذي يعتبرها أثرا.

وقالت وزارة الآثار في البيان إن الدماطي التقى في القاهرة، الأحد، وفودا رسمية تمثل منظمات دولية معنية بالتراث الحضاري والثقافي منها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) والمجلس الدولي للمتاحف (آيكوم) والمركز الدولي لصيانة وترميم المواقع الأثرية والمركز الإقليمي العربي للتراث العالمي.

وقال البيان إن المباحثات تناولت:“التأكيد على رغبتهم الحقيقية لدعم ما يجري على أرض مصر من مشروعات هامة، وتقديم كل ما لديها من خبرات فنية“ تشمل إعداد دورات إقليمية للعاملين بالمواقع والمتاحف المصرية للتدريب على آليات التعامل مع الأزمات والحالات الاستثنائية بهدف الحفاظ على الأثر وزائره“.

ونسب البيان إلى رئيسة قسم التراث باليونسكو،ماشتيلد روسلر، قولها إن: ”المنظمة الدولية مستعدة لتقديم ما لديها من خبرات في مجال حماية التراث وآليات التعامل مع التعديات الواقعة على المواقع الأثرية لتسهيل حركة العمل في ”مشروع القاهرة التاريخية“.

وأضافت ”روسلر“ أن اليونسكو ليست مؤسسة تمويلية ولكن لديها القدرة من خلال علاقاتها مع جهات ومنظمات أخرى للحصول على الدعم المناسب لتمويل المشروعات المهمة ”في الحالات الملحة“.

وكان وفد من الآيكوم تفقد في الخامس من أغسطس/ آب الماضي متحف الفن الإسلامي بالقاهرة -والذي تعرضت عشرات من مقتنياته وواجهته للتدمير في تفجير سيارة ملغومة استهدف مديرية أمن القاهرة المواجهة له في يناير/ كانون الثاني 2014، وأبدى الوفد استعداده ”للمساهمة في مشروع ترميم المتحف، وتقديم الدعم الفني اللازم لإتمام مشروع ترميم المتحف، وإعادة تأهيله وافتتاحه للزيارة“.

والآيكوم منظمة دولية غير حكومية تأسست عام 1946 وتمثل المتاحف والعاملين في المتاحف على مستوى العالم ولها علاقات تعاون رسمية اليونسكو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com