ساندرا نشأت تهزم أباطرة التوك شو في مصر وتفوز بإجراء الحوار الوحيد مع السيسي – إرم نيوز‬‎

ساندرا نشأت تهزم أباطرة التوك شو في مصر وتفوز بإجراء الحوار الوحيد مع السيسي

ساندرا نشأت تهزم أباطرة التوك شو في مصر وتفوز بإجراء الحوار الوحيد مع السيسي

المصدر: شوقي عصام- إرم نيوز

انحسم الجدل الذي كان يسيطر على نجوم التوك شو وأباطرة الإعلام في مصر، والذين تقدموا للحملة الرسمية للمرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي، بطلبات إجراء مقابلات تلفزيونية، للتعرف على برنامجه الانتخابي، لتكون الإجابة في النهاية عند المخرجة السينمائية ساندرا نشأت، التي فازت بكعكة الحوار الوحيد بمفردها، وسط استغراب من مقدمي البرامج.

ويبدو أن حملة السيسي أرادت الخروج من القالب التقليدي، الذي يجرى عادة مع الحملات الانتخابية بإجراء مقابلات مع المرشح، ليكون فيلم ”رئيس وشعب“، الذي تم التجهيز له في سرية تامة بعيدًا عن أباطرة التوك شو، الذين تفاجأوا مثلهم مثل رجل الشارع، بأن السيسي أجرى مقابلته الإعلامية بالفعل، ولكن الأمر الذي حمل صدمة وغيرة من جانب كبير من الإعلاميين، أن من أجرت المقابلة هي المخرجة السينمائية ساندرا نشأت، وذلك ضمن فيلم تسجيلي، نزلت فيه إلى الشارع المصري باختلاف فئاته من عمال وفلاحين وموظفين وصعايدة وسواحلية، لتحمل أسئلة للسيسي، خرج جزء كبير منها عن قوالب البلاتوهات والمحظورات، ليجيب عنها أيضًا السيسي بصورة غير تقليدية في إطار فيلم تسجيلي، وأيضًا من خلال صورة، وأيضًا ملابس غير معتاد الظهور بها.

عدد كبير من الإعلاميين، كانوا يعولون على الانتخابات الرئاسية طوال الأربع سنوات الماضية، لإجراء مقابلة مع ”السيسي“، الذي لم يجر مقابلات تلفزيونية محلية منذ حملة ترشحه قبل الفوز بالمنصب الرئاسي في فترة الولاية الأولى في يونيو 2014، إلا مرة واحدة مع الإعلامي أسامة كمال، في حين عملت حملة ”السيسي“ على إرضاء معظم الإعلاميين بلقاءات ثنائية وثلاثية وجماعية في ترشحه السابق في 2014، كانت لكبار القنوات وأباطرة برامج التوك شو مثل، لميس الحديدي، إبراهيم عيسى، وائل الإبراشي، أسامة كمال، خالد صلاح، إيمان الحصري، وآخرين.

وانتظر عدد كبير من الإعلاميين، انتخابات الرئاسة الحالية، للفوز بلقاء مع السيسي، الذي وجه معظم مقابلاته لوسائل إعلام أوروبية وأمريكية، وأحيانًا عربية طوال الأربع سنوات الماضية، لتكون بحسب مصادر من داخل حملة المرشح السيسي في تصريحات خاصة، أن جميع الإعلاميين عبر قنواتهم، تقدموا بطلبات إلى حملة السيسي لإجراء مقابلات حتى قبل بدء مرحلة الانتخابات الرئاسية في يناير الماضي، بـ 3 أشهر، ولكن كانت الردود حاملة إجابات تسويفية حول الموعد، حتى خرجت مفاجأة ساندرا نشأت.

الساحة الإعلامية عجت بأحاديث داخل أروقة الفضائيات وخارجها، حول اختيار حملة السيسي لمخرجة تلفزيونية، واختصاره لمقابلات الترويج لبرنامجه الرئاسي لفترة ولاية ثانية في فيلم تسجيلي، وسط معلومات مترددة وتحليلات من جهة أخرى، حول أن السيسي غير راضٍ على ما يقدم من جانب إعلاميين يتصدرون المشهد، سواء بالمحتوى المقدم، أو بعدم القدرة على توجيه رسائل الدولة، بالإضافة إلى عدم اكتراث قطاع كبير من الجمهور في الشارع للنخبة الإعلامية المتصدرة للشاشات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com