الموت يغيب السياسي المصري أبو العز الحريري

الموت يغيب السياسي المصري أبو العز الحريري

المصدر: القاهرة- من جمال أبو الدهب

توفي الأربعاء السياسي المصري المعارض والمرشح الرئاسي السابق، أبو العز الحريري، في مستشفى مصطفى كامل التابع للقوات المسلحة، في الإسكندرية، بعد صراع طويل مع المرض.

ويعد الحريري رمزا من رموز المعارضة المصرية، وهو قيادي في حزب التحالف الشعبي، عاش عمره كله دفاعاً عن حقوق العمال والكادحين والمهمشين، وكان دائماً مدرسة لليسار المصري، وشارك الجميع في أوجاعهم.

وقال هيثم الحريري، نجل الراحل، إن صلاة الجنازة ستقام الخميس 4 أيلول/ سبتمبر الجاري، في مسجد ”أولاد الشيخ بمحرم بك“ في الإسكندرية، موضحا أن جثمان والده سيدفن في مقابر برج العرب في المدينة ذاتها.

وأشار عبر حسابه الشخصي على ”فيس بوك“ إلى أن العزاء سيقبل الجمعة في مسجد القائد إبراهيم في الإسكندرية، لافتا إلى أن عائلة الفقيد ستقيم عزاءً آخر له في مسقط رأسه في قرية الدواخلية في محافظة الغربية السبت 6 أيلول/ سبتمبر الجاري.

وكان وزير الدفاع والإنتاج الحربي المصري، الفريق أول صدقي صبحي، أمر بعلاج أبو العز الحريري، على نفقة القوات المسلحة، وتوفير كافة أوجه الرعاية الطبية والعلاجية اللازمة له، تقديرا لمواقفه وجهوده طوال مسيرته السياسية والوطنية.

وأبو العز حسن على الحريري، من مواليد 2 حزيران/ يونيو 1946، دخل مجلس الشعب شابا وكان من أصغر الأعضاء في برلمان 1976 ممثلاً لدائرة ”كرموز“ في الإسكندرية، واعتقله السادات في 5 أيلول/ سبتمبر 1981 مع 1531 من الشخصيات الوطنية من جميع القوي السياسية، وعاد إلى البرلمان مرة أخرى عام 2000، كما رشحه حزب التحالف الشعبي الاشتراكي لانتخابات الرئاسة المصرية 2012.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com