مرشح الرئاسة المصرية “مصطفى موسى”: ناقشت برنامجي الانتخابي مع السيسي وهذه هديتي له في حال خسارتي

مرشح الرئاسة المصرية “مصطفى موسى”: ناقشت برنامجي الانتخابي مع السيسي وهذه هديتي له في حال خسارتي

المصدر: ميس رضا – إرم نيوز

كثفت حملة المرشحين لانتخابات الرئاسة المصرية، الرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي ومنافسه موسى مصطفى موسى، دعايتها الانتخابية قبيل انطلاق موعد سباق الانتخاب آواخر شهر آذار/ مارس الجاري.

وفي خضم ذلك، لم يُخفِ المرشح الرئاسي موسى مصطفى موسى في لقاء مع “إرم نيوز” أنّه ناقش برنامجه الانتخابي مع منافسه الرئيس عبدالفتاح السيسي، لافتًا إلى أنّ لديه تطلعات للحصول على نسبة 51% من إجمالي عدد الناخبين المصريين.

وقال إنه “يلقى خلال مؤتمراته الجماهيرية تأييدًا واسعًا من أطياف عديدة من المصريين، عازيًا ذلك إلى امتلاكه برنامجًا انتخابيًا تنمويًا اقتصاديًا يهدف إلى تغطية فجوة الغلاء التى يعانى منها الشعب المصري، ويعتمد فى تنفيذه على آليات خارج الصندوق، على حد وصفه”.

وأشار منافس السيسي إلى أن برنامجه الانتخابي يعتمد على تحقيق الأهداف قصيرة المدى ذات المردود السريع خلال 6 أشهر، وذلك عن طريق إحداث توازن بين دخل الفرد مقابل المدفوعات فى ظل غلاء الأسعار نتيجة ارتفاع سعر الدولار وقرار تعويم الجنيه الذي اتخذته الدولة دون اتخاذ إجراءات حماية.

واستنكر مرشح الرئاسة مصطفى موسى لجوء الدولة إلى صندوق النقد الدولي الذي وصفه “بالمقصلة” والرضوخ لشروطه، قائلًا: إن “منظومة إنشاء قناة السويس الجديدة تمت دون حسابات توازنية فى ظل تكبد الدولة 10 مليارات جنيه فوائد سنوية، وكان من الأجدى أن تكون مساهمة مع الالتزام بالفوائد وعمل مناطق حرة”.

وأضاف، أن الوضع الاقتصادي والمالي والتنموي للبلاد غير متزن لأسباب خارجة عن الإرادة، وأن “أول خطوة سيتخذها حال فوزه في سباق الرئاسة، هو الاعتماد على الرأسمالية عن طريق طرح الأسهم للبنوك بممتلكات الدولة وإعادة فتح 1200 مصنع جرى إغلاقها، إضافة إلى طرح الأسهم للتداول وتحويل الملكية للبنوك وفتح الأسواق للتصدير”.

وعن تصوره للحكومة الجديدة حال فوزه، قال موسى: إن” تشكيل الحكومة سيكون معظمه من الكوادر الشبابية على غرار كندا واليونان ذوي الأعمار الأقل من 50 عامًا، وسيكون هناك دور لمن يمتلك الرؤية والفكر الجديد المتطور”.

وأكد أن رئيس الحكومة سيكون -أيضًا- من الشباب، وأن وزارة الإعلام ستكون أولى الوزارات التي سيقوم بإعادتها من جديد، موضحًا، أن أداء المجالس التي أنشئت فى الفترة الأخيرة أقل أداءً وفاعليةً من أداء الوزارات.

وعن تعامل المرشح الرئاسي مع ملف الإخوان حال فوزه بمنصب الرئاسة، أوضح موسي أن “جماعة الإخوان المسلمين منقسمة لجزءين، جزء تلطخت يداه بدماء أبنائنا وهؤلاء مبدأ المصالحة مرفوض تمامًا معهم، بل يجب محاسبتهم ومحاكمتهم في المحاكم العسكرية، وهناك جزء آخر يحتاج لإعادة التأهيل بعد أن تثبت براءتهم من أي أعمال مخالفة للقانون”.

وبسؤاله عن الهدية التى وعد بإهدائها للرئيس السيسي حال فوزه بفترة رئاسية ثانية، قال موسى: إن “الهدية ستكون عبارة عن تقديم برنامجي الانتخابي له”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع