السيسي وماكرون يبحثان مستجدات أزمتي سوريا وليبيا

السيسي وماكرون يبحثان مستجدات أزمتي سوريا وليبيا

المصدر: الأناضول

بحث الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، مستجدات الوضع الراهن في الشرق الأوسط.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي، في بيان صدر اليوم الثلاثاء، إن “السيسي تلقى اتصالاً هاتفيًا من ماكرون مساء أمس الاثنين تناولا فيه آخر تطورات جهود مكافحة الاٍرهاب، فضلاً عن المستجدات على صعيد الوضع الراهن في عدد من قضايا منطقة الشرق الأوسط، لاسيما في ليبيا وسوريا”.

وأضاف راضي: “تطابقت الرؤى بشأن الأولويات الأساسية المطلوبة في هذه المرحلة، وأهمها الدفع قدمًا بالمسارات السياسية حتى يمكن التوصل إلى تسويات تنهي المعاناة الإنسانية القائمة، وتعيد الاستقرار إلى الدول التي تشهد أزمات بما يحفظ وحدتها ومؤسساتها الوطنية ومقدرات شعوبها”.

ووفق البيان “اتفق الرئيسان على مواصلة التنسيق والتشاور المكثف بينهما خلال المرحلة المقبلة إزاء الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك”.

كما تطرق الاتصال إلى سبل تعزيز العلاقات بين البلدين على مختلف الأصعدة الثنائية.

وتوصف العلاقات المصرية الفرنسية بـ”الجيدة” وفق مراقبين؛ إذ تمثل صفقات التسليح رأس الحربة فيها، بخلاف الاهتمام بملفات عديدة بينها ملف استئناف مفاوضات السلام الإسرائيلية الفلسطينية المتوقفة منذ 2014.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع