تمهيدًا لإنعاش المصالحة.. الوفد الأمني المصري يغادر غزة – إرم نيوز‬‎

تمهيدًا لإنعاش المصالحة.. الوفد الأمني المصري يغادر غزة

تمهيدًا لإنعاش المصالحة.. الوفد الأمني المصري يغادر غزة

المصدر: نسمة علي- إرم نيوز 

غادر الوفد الأمني المصري، عصر اليوم الخميس، قطاع غزة عبر حاجز بيت حانون ”إيرز“، متوجهًا إلى العاصمة المصرية القاهرة، بعد إجرائه سلسلة لقاءات مع شخصيات سياسية بارزة وفاعلة فلسطينية.

ووفقًا لمصادر مطلعة، فإن الوفد الأمني المصري الذي يترأسه مسؤول الملف الفلسطيني في المخابرات العامة المصرية اللواء سامح نبيل، غادر القطاع إلى القاهرة للقاء مسؤولين بجهاز المخابرات المصري وإطلاعهم على نتائج لقاءاته مع الفصائل الفلسطينية في غزة.

وقالت المصادر، إن مغادرة الوفد طبيعية ولا تندرج تحت سياق انهيار ملف المصالحة الفلسطينية الذي ترعاه مصر.

 وأكدت على أن الوفد سيعود لقطاع غزة خلال الأيام القادمة، لمتابعة لقاءاته مع الفصائل والإشراف على تمكين حكومة الوفاق من كامل مهامها في غزة والضفة الغربية.

يأتي ذلك، في الوقت الذي اعتبر أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، أن حركة حماس تواصل رفض الشراكة السياسية، وتصر على البقاء كسلطة موازية من خلال موقفها الرافض للمشاركة في اجتماعات المجلس الوطني المقررة أواخر نيسان/أبريل المقبل.

وجاء الوفد المصري لغزة بعد زيارة أجرتها حركة حماس برئاسة رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية للقاهرة، في محاولة لإحياء المصالحة بعد تنكر حكومة الوفاق لعدد من بنود اتفاقات المصالحة التي رعتها القاهرة.

وأجرى الوفد الذي تزامن وصوله مع الإعلان عن وصول وفد من حكومة التوافق الوطني، لقاءات منفصلة مع وزراء الحكومة، وحركتي فتح وحماس والفصائل والقوى والمؤسسات والوجهاء في غزة.

وقبيل مغادرته، التقى الوفد، صباح اليوم، نائب رئيس الوزراء زياد أبو عمرو، ضمن مباحثات يُجريها بشأن سُبل تنفيذ اتفاق المصالحة. كما التقى بهنية مرتين آخرها كانت أمس الأربعاء.

يُشار إلى أن وفدًا من جهاز المخابرات المصرية، برئاسة اللواء سامح نبيل، والقنصل العام المصري في رام الله خالد سامي، والعميد عبدالهادي فرج، وصل إلى قطاع غزة، في الخامس والعشرين من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي؛ لمتابعة ملف المصالحة الفلسطينية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com