قانونيون: السيسي احترم المسار الديمقراطي بعدم تأجيله الانتخابات

قانونيون: السيسي احترم المسار الديمقراطي بعدم تأجيله الانتخابات

المصدر: القاهرة- من شوقي عبد الخالق

رأى خبراء قانونيون أن إجراء الانتخابات البرلمانية المصرية قبل نهاية العام الجاري، يعد احتراما من جانب الرئيس عبد الفتاح السيسي للمسار الديموقراطي المنصوص عليه في خارطة الطريق.

وكان السيسي أعلن الخميس 28 آب/ أغسطس الجاري، عن أن الانتخابات البرلمانية ستجري في نهاية العام الجاري، ليبعث بذلك الطمأنينة في نفوس من يرغبون في الترشح من ناحية، وليضع حدا لما تم تداوله حول عزمه تأجيل الانتخابات حتى العام المقبل، لكي يحتفظ بالسلطة التشريعية أطول فترة ممكنة، واستغلالها في إصدار تشريعات.

وقال الخبير القانوني وعضو هيئة قضايا الدولة في مصر، المستشار نور الدين علي، إن ”إعلان الرئيس عن أن الانتخابات ستجرى خلال العام الجاري، يؤكد احترامه للمسار الديموقراطي المنصوص عليه في خارطة الطريق، التي أعلن عنها عقب ثورة 30 يونيو“.

وأوضح علي أن الإعلان ”يؤكد رغبة الرئيس في وجود حكومة شرعية قانونية منتخبة“، لافتا إلى أن هذه الانتخابات تعتبر الاستحقاق الثالث من خارطة الطريق.

من جانبها، بدأت الأحزاب نشاطها عقب الإعلان مباشرة، حيث دعا تحالف الجبهة المصرية، الذي يضم أحزاب ”الحركة الوطنية، والتجمع، ومصر بلدي، والمؤتمر، ومصر الحديثة، واتحاد النقابات المهنية“، لعقد اجتماع طارئ السبت لبحث سبل الاستعداد للانتخابات البرلمانية.

وقال الأمين العام للائتلاف، اللواء أمين راضي، إن ”الجبهة المصرية سيعقد اجتماعاً السبت، يناقش فيه التشكيل النهائي للجان في الهيكل التنظيمي، إضافة إلى مخاطبة الأحزاب لبداية تلقي طلبات الراغبين في الترشح“.

بدوره، قال نائب رئيس حزب النور السلفي، سيد خليفة، إن ”الحزب سيعقد الأحد 31 آب/ أغسطس الجاري، اجتماعا للمجلس الرئاسي لمتابعة آخر ما توصلت له من نتائج اتصالات مع الأحزاب بشأن التحالفات الانتخابية، وكذلك نشاط المجمعات الانتخابية لجمع أسماء المرشحين لمتابعة تقسيم الدوائر، خاصة بعد إضافة ثلاث محافظات جديدة وإعادة تقسيم بعض الحدود“.

ولم يختلف الأمر كثيرا في حزب مصر القوية، حيث قال رئيس اللجنة العليا للانتخابات الداخلية في الحزب، أحمد غنيم، إن ”الحزب انتهى من إجراء الانتخابات الداخلية في المحافظات الجمعة 29 آب/ أغسطس، لإعداد الهيكل التنظيمي الجديد للحزب، استعدادا لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة“.

كما يعقد تحالف الوفد المصري الذي يضم أحزاب ”الوفد، والمصري الديمقراطي الاجتماعي، والإصلاح والتنمية، والمحافظين، والوعي، اجتماعا خلال الساعات المقبلة، لمناقشة آخر المستجدات، خاصة فيما يتعلق بإمكانية الانضمام لتحالف التيار المدني، الذي يقوده الدكتور أحمد البرعي القيادي في حزب الدستور، ووزير التضامن الأسبق، من عدمه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com