الداخلية المصرية تتبرأ من تجاوزات بعض أفرادها

الداخلية المصرية تتبرأ من تجاوزات بعض أفرادها

المصدر: القاهرة– من محمود غريب

تبرأت وزارة الداخلية المصرية من الممارسات التي اعتبرتها فردية من قبل بعض أفرادها، وذلك على خلفية واقعة تمثيل أحد أمناء الشرطة بجثة أحد المتوفين داخل مستشفى الخانكة بالقليوبية.

وأكد مساعد وزير الداخلية لقطاع حقوق الإنسان، اللواء أبو بكر عبد الكريم، أن الوزارة عازمة على التصدي لأي أخطاء أو تجاوزات فردية من قبل بعض أفرادها وتحويلهم للتحقيق الفوري لعدم تشويه جهود جهاز الشرطة.

ولفت عبدالكريم إلى أن وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، أحال واقعة التمثيل بجثة مواطن في قسم الخانكة إلى قطاع التفتيش والرقابة، قبل أن تُحال للنيابة العامة، منوهًا بأن التجاوزات الفردية مرفوضة شكلا وموضوعا، وأن وزير الداخلية وجه بضرورة محاسبة المتجاوزين بأقصى العقوبات حتى تبقى صورة الشرطة المصرية مُشرفة.

وأشار عبدالكريم إلى أن وزارة الداخلية تؤمن بكامل حقوق الإنسان وهو ما دفعها إلى اصطحاب علاء وسناء عبدالفتاح المحبوسين لحضور تشييع جثمان أبيهما أمس الخميس.

ورفض مساعد وزير الداخلية لقطاع حقوق الإنسان الكشف عن نتائج التحقيقات، قائلاً: “ نتائج التحقيقات مع أفراد وضباط الشرطة غير مسموح لأحد بالاطلاع عليها وتعرض على وزير الداخلية مباشرة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com