مصر تطلق تطمينات دولية حول شفافية الانتخابات الرئاسية

مصر تطلق تطمينات دولية حول شفافية الانتخابات الرئاسية
لاشين إبراهيم رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر يتحدث خلال مؤتمر صحفي في القاهرة يوم الاثنين. تصوير: محمد عبد الغني - رويترز

المصدر: شوقي عصام - إرم نيوز

بدأت الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر، بإطلاق تطمينات دولية حول إجراء الاستحقاق الرئاسي بشفافية، وبما يتفق مع القوانين والمعايير الدولية، وذلك من خلال لقاءات لرئيس الهيئة، المستشار لاشين إبراهيم، دشنها بلقاء مع السفير الاسترالي بالقاهرة، نيل هوكينز.

وقال إبراهيم: إن ”الانتخابات الرئاسية، في مارس المقبل، ستجري في ظل ضمانات حقيقية ومتعددة وضعها الدستور والقانون، وتتفق مع المعايير الدولية على النحو الذي من شأنه خروج نتائج التصويت فيها بشكل يعبّر عن الإرادة الحرة للناخبين في اختيار من يرونه مناسبًا وجديرًا بمنصب رئيس الجمهورية“.

وأكد إبراهيم أن أحد أهم ثمار ثورتي 25 يناير و 30 يونيو، هو ”إجراء كافة الاستحقاقات الانتخابية بصورة تتسم بالنزاهة والشفافية، وأنه في مقدمة ضمانات نزاهة الانتخابات الرئاسية، وأن الهيئة الوطنية للانتخابات مستقلة استقلالًا كاملًا وحقيقيًا عن كافة سلطات وأجهزة الدولة، بمقتضى أحكام الدستور والقانون“.

ولفت إلى أن مجلس إدارتها يتكون من 10 قضاة لا سلطان عليهم من أحد سوى ضمائرهم، وأن هذا الاستقلال في عمل الهيئة يمتد أيضًا إلى كافة النواحي الفنية والمالية والإدارية المتعلقة بعملها.

وأضاف أن ”الانتخابات الرئاسية، في تفاصيلها كافة، ستجري تحت إشراف قضائي كامل، حيث سيكون هناك قاضٍ لكل صندوق انتخابي، إلى جانب أن العملية الانتخابية ستتم متابعتها من قبل مندوبي الصحافة ووسائل الإعلام ومنظمات المجتمع المدني المحلية والدولية“، مؤكدًا أن ”الشفافية التامة هي منهاج عمل الهيئة الوطنية للانتخابات، في كافة ما يتعلق بإدارة الانتخابات والإشراف عليها“.

وأوضح إبراهيم أن ”الهيئة الوطنية للانتخابات تتخذ كافة التدابير والإجراءات التي من شأنها التيسير على الناخبين وتذليل أية عقبات أمامهم وتبسيط عملية الاقتراع، وإجراء حملات توعية للناخبين لتبصيرهم بحقوقهم الانتخابية“.

واستعرض ”لاشين“ مع السفير الأسترالي، بصورة تفصيلية، اختصاصات الهيئة الوطنية للانتخابات والقوانين المنظمة لعملها، والإجراءات والقرارات التي اتخذتها الهيئة في شأن الإعداد للانتخابات الرئاسية، بدءًا من إعداد قاعدة بيانات الناخبين وتنقيتها، وإصدارها قرار دعوة الناخبين للانتخاب، وفتح باب الترشح وتلقي طلبات الترشيح، ووضع قواعد سير العملية الانتخابية، بما يضمن سلامتها وحيادتها ونزاهتها وشفافيتها، وكافة ما يتعلق بتفاصيلها وإجراءاتها وحتى إعلان نتيجتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com