أخبار

مصر تحذر من استغلال داعش لأزمة الروهينغا لاستقطاب عناصر جديدة
تاريخ النشر: 20 فبراير 2018 10:42 GMT
تاريخ التحديث: 20 فبراير 2018 11:11 GMT

مصر تحذر من استغلال داعش لأزمة الروهينغا لاستقطاب عناصر جديدة

توقعت دار الافتاء المصرية أن يجند "داعش" العديد من العناصر من جنوب وجنوب شرق آسيا

+A -A
المصدر: محمد إبراهيم - إرم نيوز

حذّر ”مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتطرفة“ التابع لدار الإفتاء المصرية، الثلاثاء، من تمدد تنظيم ”داعش“ في مناطق جديدة بينها جنوب قارة آسيا من أجل تجنيد عناصر جديدة واستخدامهم في المناطق العربية.

وقال المرصد في بيان، إن ”تنظيم ”داعش“ سيستغل أزمة مسلمي الروهينغا وبعض الأزمات الأخرى في التمدد بمناطق جديدة وتجنيد مزيد من العناصر تحت مزاعم التخليص من اضطهاد الكفار والمشركين“.

وأضاف: ”بعد انهيار ”داعش“ في العراق وسوريا وانفراط عقد تنظيمه في المنطقة يحاول لملمة شمل عناصره من خلال التوسع في أماكن أخرى“، متوقعًا أن ”يجند التنظيم العديد من العناصر من جنوب وجنوب شرق آسيا لخوض معارك جديدة في المناطق العربية“.

ولفت إلى أن التنظيم ”يسعى إلى زيادة انتشاره في جميع أنحاء العالم، كما أنه يحاول الاستفادة من الخبرات المحلية لتعزيز ونشر الأساليب والتقنيات المبتكرة، فضلًا عن إضفاء بصمة شرعية على الجماعات الجديدة المنبثقة عنه في الأقاليم التي يستهدفها بالانتشار“.

وأطلق الجيش المصري عملية عسكرية شاملة قبل نحو شهر ونصف الشهر من الانتخابات الرئاسية، حاشدًا تشكيلات من القوات الجوية والبحرية داخل وخارج سيناء، معقل الفرع المصري لتنظيم ”داعش“ المسؤول عن شن عدد كبير من الاعتداءات الدامية في البلاد.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك