اعتقال 20 تاجرًا في سيناء إثر ارتفاع غير مسبوق لأسعار السلع

اعتقال 20 تاجرًا في سيناء إثر ارتفاع غير مسبوق لأسعار السلع

اعتقلت الجهات الأمنية في مصر، اليوم الخميس، نحو 20 تاجرًا بمنطقة شمال سيناء بسبب استغلالهم ظروف الحرب على الإرهاب ورفع أسعار السلع على المواطنين.

وشهدت أسعار المواد الغذائية ارتفاعًا غير مسبوق في شمال سيناء وضواحيها حيث تراوحت نسب الزيادة ما بين 100 إلى 300%.

وكان الجيش المصري أعلن اليوم، مقتل 28 متطرفًا وتوقيف 126 آخرين شمال سيناء ووسطها منذ إطلاق العملية العسكرية “سيناء 2018” في شبه الجزيرة المضطربة.

وواصل الجيش المصري لليوم السابع على التوالي عملياته الأمنية في منطقة شمال سيناء وضواحيها للقضاء على العناصر التابعة لتنظيم “داعش” المتشدد.

ووصلت المحاضر المحررة ضد تجار شمال سيناء إلى 23 محضرًا خلال الساعات الماضية، بعدما حررت بالأمس مديرية التموين بالمحافظة 13 محضرًا، داعية الجهات الأمنية إلى التدخل للقضاء على الاستغلال واحتكار السوق المحلي.

بدورها زودت وزارة التموين المحافظة بسيارات لبيع المواد الغذائية من لحوم وغيرها، في ظل تزايد شكاوى المواطنين من اختفاء السلع وارتفاع أسعارها.

وذكرت مصادر بمحافظة شمال سيناء أن توجيهات عليا صدرت لمديرية التموين بإنهاء تلك الأزمة والعمل على حلها خلال الساعات المقبلة.

وأوضحت المصادر في تصريحات لـ”إرم نيوز”، أنه تم تزويد مراكز المحافظة وبعض منافذ البيع بالجامعات للقضاء على الأزمة، متوقعةً أن تستمر الحالة الأمنية نحو شهر كامل.

ولفتت إلى أن مديرية التموين ستواصل حملاتها المكثفة خلال الأيام القادمة للمرور على الأسواق والمحلات لضبط المخالفين والمستغلين والحد من ارتفاع الأسعار والاستمرار في توفير احتياجات المواطنين.

وأطلق الجيش المصري هذه العملية العسكرية قبل نحو شهر ونصف الشهر من الانتخابات الرئاسية، حاشدًا تشكيلات من القوات الجوية والبحرية داخل وخارج سيناء، معقل الفرع المصري لتنظيم “داعش” المسؤول عن شن عدد كبير من الاعتداءات الدامية في البلاد.