الرئيس اليمني يبحث عن سند شعبي لحماية العاصمة

الرئيس اليمني يبحث عن سند شعبي لحماية العاصمة

المصدر: صنعاء ـ من عارف بامؤمن

استنجد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بشخصيات قبلية وسياسية من محافظة صنعاء لحماية العاصمة في ظل أنباء عن نية جماعة الحوثي السيطرة عليها.

وبدأ الحوثيون اليوم تظاهرات تطالب بإسقاط الحكومة تنتهي الجمعة قبل أن يتخذوا اجراءات سموها بـ“المزعجة“ بحسب ما جاء في خطاب زعيمهم ”عبدالملك الحوثي “ أمس.

وذكّر الرئيس عبدربه منصور هادي أكثر من مائة شخصية من محافظة صنعاء التقاها اليوم الاثنين بحصار السبعين الذي تعرضت له لعاصمة منتصف القرن الماضي ودور أبناء المحافظة في الخلاص منه.

وخاطب هادي الحضور “ أنتم تمثلون الطوق الأمني للعاصمة صنعاء عاصمة دولة الوحدة اليمنية باعتبار أن الوحدة تمثل الهدف الأبرز والأسمى منذ قيام الثورة ”.

وتابع بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية :“ اليمن توحد بعد تضحيات جسيمة ونضالات طويلة ولا يمكن أن يتجزأ مرة أخرى مهما كان الأمر ”.

وهاجم الرئيس اليمني زعيم الحوثيين بطريقة غير مباشرة عندما أكد:“ على أهمية تحكيم العقل والمنطق والموضوعية بعيدا عن الخطاب المتشنج الذي لا يتماشى مع أمال وطموحات أبناء الشعب“ حسب قوله ـ في اشارة للخطاب الناري الذي ألقاه زعيم الجماعة المسلحة أمس.

وقال هادي “ اليوم ندرك كل شيء فنحن في عصر المعلومة والتكنولوجيا وليس في عصر الكهوف والمنطق المخالف والمجافي للواقع من خلال خلق ذرائع كاذبة وراؤها أهداف مشبوه ومعروفة يدركها الجميع ”

من جهة أخرى، ساق عبدربه منصور التبريرات اليت أدت إلى رفع الدعم عن المشتقات النفطية مؤكدا انها تمت بموافقة جميع الأطراف السياسية.

وأشار إلى أن الأوضاع الاقتصادية وصلت إلى مرحلة صعبة حيث لم تستطع الحكومة على تلبية الاحتياجات من المواد التموينية من قمح ورز وغيرها .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com