بعد وصول وفد حماس.. بعثة من فتح إلى القاهرة لاستكمال ملفات المصالحة

بعد وصول وفد حماس.. بعثة من فتح إلى القاهرة لاستكمال ملفات المصالحة

المصدر: محمد ربيع – إرم نيوز

كشفت مصادر فلسطينية أن وفدًا من حركة فتح يستعد خلال الساعات المقبلة للتوجه إلى القاهرة، بالتزامن مع أنباء من جهاز الأمن المصري بتوجيه دعوة للحركة لاستكمال المفاوضات.

وقالت المصادر في تصريحات لـ“إرم نيوز“: إن الحركة لديها الكثير من الملفات السياسية التي ستقوم بطرحها خلال الاجتماعات، في مقدمتها إيضاح الحقيقة أمام الجانب المصري حول أسباب تعطل المصالحة.

وقال القيادي في حركة فتح الفلسطينية، أيمن الرقب: إن دعوة وفد من الحركة لحضور اجتماعات بالقاهرة مع وفد حركة حماس لنقاش عدد من القضايا تمت، مشيرًا إلى أن الجولة الجديدة للمفاوضات ستنهي ملف الموظفين بشكل كامل.

وبيّن الرقب في تصريحات لـ“إرم نيوز“، أن المرحلة الثانية من المفاوضات ستتطرق إلى قضية تشكيل جهاز الشرطة في غزة، لافتًا إلى أن مصر تحاول في اجتماعاتها الحالية مع حركة حماس العمل على إنجاح المفاوضات، كون الحركة مترددة في تحمل تبعات تقاعد 25 ألف موظف من طرفها، في حال تفعيل الاتفاق بشكل رسمي.

وأشار إلى أن حركة فتح ستتناول في المباحثات ما يتعلق بالسيطرة على ملف الجباية والضرائب، إذ يساعدها ذلك على دفع رواتب 15 ألف موظف من ”حماس“، والقدرة على استيعابهم على مراحل.

ويرى المحلل الفلسطيني ناصر اليافاوي أن ”الزيارة الخاصة بقيادات حركة حماس هي في المقام الأول استكشافية؛ لرسم العلاقة الجديدة بين قيادات جهاز المخابرات المصري المعينين حديثًا وقيادات الحركة“.

وبّين اليافاوي أن الاجتماعات بين الجانبين ستناقش ملف المصالحة الفلسطينية وبعض الملفات الأمنية والمعيشية الأخرى في غزة، إلى جانب ما يجري على الأرض من عمليات عسكرية في سيناء، متوقعًا أن تتعرض حماس إلى ضغوط إقليمية كبيرة خلال المرحلة المقبلة.

ووصل وفد من حركة حماس برئاسة رئيس مكتبها السياسي، إسماعيل هنية، الجمعة، إلى القاهرة، ويضم أعضاء مكتبها السياسي، خليل الحية، وروحي مشتهى، وفتحي حماد.

وذكر الناطق باسم حماس، فوزي برهوم، في بيان، أن زيارة الوفد تأتي ضمن ترتيبات مسبقة؛ للتشاور مع مصر للتخفيف عن قطاع غزة، وحلحلة أزماته المختلفة التي أوصلت القطاع إلى حافة الهاوية.

وتتبنى مصر ملف المصالحة الفلسطينية، منذ أواخر نهاية 2017، بالقاهرة. وجرى توقيع حركتي فتح وحماس الفلسطينيتين اتفاقًا على المصالحة الوطنية، وإنهاء الانقسام برعاية مصرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com