السيسي: ما حدث في مصر منذ 7 سنوات لن يتكرر ومستعد لطلب تفويض ثانٍ

السيسي: ما حدث في مصر منذ 7 سنوات لن يتكرر ومستعد لطلب تفويض ثانٍ

المصدر: أحمد القاضي – إرم نيوز

قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، إن مصر لن تعود لما قبل 7 أو 8 سنوات، محذرًا من أنه قد يطلب تفويضًا ثانيًا لمواجهة العابثين بأمن واستقرار البلاد.

جاء ذلك خلال وقائع افتتاحه، اليوم الأربعاء، حقل ”ظهر“ للغاز شمال شرق البلاد نقلها التليفزيون المصري الرسمي.

وأضاف السيسي منفعلًا: ”لو أحد من قوى الشر فكر أن يلعب بأمن مصر، سأطلب منكم تفويضًا ثانيًا؛ وسيكون هناك إجراءات أخرى (لم يحددها) ضد أي شخص يعتقد أنه ممكن يعبث بأمنها ونحن موجودون“.

وفي الـ24 من يوليو/ تموز 2013، طالب السيسي، في خطاب بمقر عسكري، شمال البلاد، المصريين بالنزول للشوارع، فيما سُمي بجمعة ”التفويض“ في الـ26 من يوليو/تموز 2013 لمواجهة ما أسماه ”الإرهاب المحتمل“.

ومضى السيسي قائلًا: ”من يريد العبث في مصر ويضيّعها، لابد أن يتخلص مني أولًا، استقرار مصر ثمنه حياتي أنا وحياة الجيش“.

وتابع ”ما حدث منذ 7 أو 8 سنوات لن يتكرر مرة ثانية في مصر، إن مصر لن تُبنى إلا بالعمل الجاد والإنجاز الحقيقي، وليس بالأداء السياسي المستند للكلام فقط“.

وأشار السيسي، في كلمته اليوم، إلى أنه ”يعمل على تأسيس كوادر وقوى سياسية حقيقية في مصر ستكون هي القوى التي تتولى المسؤولية عن الدولة مستقبلًا“.

وطالب أجهزة الإعلام بالحذر في تناول القضايا التى تخص الأمن القومى المصري قائلًا: ”الفتنة تؤدي لضياع دولة“.

قضية ريجيني

 ووجه الرئيس المصري حديثه إلى كلاوديو ديسكالزي، الرئيس التنفيذي لشركة إينى الإيطالية للطاقة، مكتشفة الحقل، قائلًا: ”نعزي الإخوة الإيطاليين في (جوليو) ريجيني، ولن نترك القضية إلا عندما نقبض على الجناة ونحاسبهم ونقدمهم للعدالة في مصر“.

وكانت العلاقات بين القاهرة وروما توترت بشكل حاد، عقب مقتل ريجيني (26 عامًا)، والعثور على جثته بمصر، في فبراير/ شباط 2016، وعليها آثار تعذيب، ما دفع روما لاستدعاء سفيرها لدى القاهرة في إبريل/ نيسان من العام نفسه قبل عودته في سبتمبر/أيلول الماضي.

وأعلنت شركة ”إيني الإيطالية“، في الـ30 من أغسطس/ آب 2015، اكتشاف حقل ”ظهر“، بعد توقيعها اتفاقية في يناير/ كانون الثاني 2014 مع وزارة البترول المصرية والشركة القابضة للغازات (إيجاس).

وتشير التقديرات إلى أن حقل ”ظهر“ يتضمن احتياطيات أصلية تقدر بحوالى 30 تريليون قدم مكعبة من الغاز الطبيعي (تعادل نحو 5.5 مليار برميل نفط مكافئ/ النفط المكافئ هو وحدة طاقة).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com