الحكومة المصرية تمتص غضب ”الصعايدة“ ببيان رسمي.. ووزير التنمية يتراجع عن تصريحاته – إرم نيوز‬‎

الحكومة المصرية تمتص غضب ”الصعايدة“ ببيان رسمي.. ووزير التنمية يتراجع عن تصريحاته

الحكومة المصرية تمتص غضب ”الصعايدة“ ببيان رسمي.. ووزير التنمية يتراجع عن تصريحاته

المصدر: محمد علام- إرم نيوز

بعد غضب شعبي ومطالب برلمانية للوزير بتقديم اعتذار رسمي أصدرت الحكومة المصرية في ساعة متأخرة من مساء الإثنين بيانًا رسميًا للرد على الأزمة الراهنة بين أبناء محافظات الصعيد ونوابهم بالبرلمان ضد اللواء أبو بكر الجندي وزير التنمية المحلية، الذي أدى اليمين الدستورية الأحد بعد اتهامه لأبناء الصعيد بالتسبب في العشوائيات التي تسيطر على مناطق في العاصمة القاهرة.

وقال مجلس الوزراء في بيانه إن الحكومة المصرية تؤكد احترامها الكامل لأبناء محافظات الصعيد، واصفة إياهم بأنهم رمز الأصالة والوطنية، مشيرة إلى تقديرها الكامل لدورهم الثمين في رفعة ورقي البلاد.

وتضمن البيان الصادر: ”الدولة تتطلع إلى هذا الجزء الغالي من الوطن باعتباره في قلب عملية التنمية الشاملة التي تهدف إلى الانطلاق نحو مستقبل أفضل يرتقي بمنطقة الصعيد ويحقق لأبنائها الكرام الخير والرخاء“.

واختتم البيان: ”يؤكد مجلس الوزراء أن مسيرة التنمية لا تستكمل إلا بالتكاتف وتضافر الجهود من جميع أبناء الوطن، والبعد تمامًا عن أي أفكار هدامة أو سوء فهم لن ينال بأي حال من التقدير الذي يكنه الجميع حكومة وشعبًا لدور أبناء الصعيد في خدمة الوطن في وقت تشهد فيه البلاد عملية بناء وتعمير حقيقية تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي“.

وكانت أزمة كبيرة قد بدأت بعد ساعات من تعيين الوزير الجديد لحقيبة التنمية المحلية، والذي تولى رئاسة جهاز التعبئة العامة والإحصاء لأكثر من 13 عامًا عقب تصريحاته التي قال فيها إنه يسعى لخلق فرص عمل في الصعيد لعدم قدوم أبناء الصعيد للقاهرة والتسبب في العشوائيات إلى جانب عودتهم لبلادهم في القطار بعد عملية التنمية التي يسعى إليها.

ورغم أن التصريحات تؤكد حرص الوزير على الاهتمام بالصعيد إلا أن مواقع التواصل الاجتماعي اشتعلت في مصر ضد الوزير من قبل أبناء الصعيد في حين طالب نواب محافظات الصعيد بتقديم اعتذار رسمي من الوزير وقام بعضهم بتقديم بيانات عاجلة ضد الحكومة، الأمر الذي واجهته الحكومة بالبيان الرسمي لحسم الأمر داخل البرلمان وتفاديًا لغضب النواب ومساءلة الوزير تحت أروقته خاصة مع بداية عمله.

من ناحيته وفي أول تعليق له بعد الأزمة قال اللواء أبو بكر الجندي إنه لا يقصد الإساءة للصعايدة، واصفًا إياهم بأنهم ”أجدع ناس“- بحسب تعبيره، مشيرًا إلى أن تصريحاته فهمت بشكل خاطئ.

وقال الوزير في مداخلة هاتفية مع عبر برنامج ”هنا العاصمة“، الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي بفضائية ”سي.بي.سي“ مساء الإثنين إنه مستعد للذهاب إلى البرلمان لتوضيح تصريحاته والقصد منها دون الإساءة لأحد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com