مصر.. النيابة تستدعي جابر القرموطي للاستماع لأقواله في “تسريبات نيويورك تايمز”

مصر.. النيابة تستدعي جابر القرموطي للاستماع لأقواله في “تسريبات نيويورك تايمز”

استدعت نيابة أمن الدولة العليا في مصر، الإعلامي المصري جابر توفيق القرموطي؛ للتحقيق معه في القضية الخاصة بتسريبات صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، المتعلقة بقرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بشأن القدس.

وأثار التسريب، الذي نشرته “نيويورك تايمز” منذ أيام، وهو عبارة عن اتصالات هاتفية بين ضابط مخابرات مصري مزعوم، ومجموعة من الشخصيات الإعلامية والفنية المصرية؛ لإعطائها توجيهات من أجل إقناع الشعب المصري بقرار الرئيس الأمريكي نقل سفارة بلاده في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، جدلًا كبيرًا في الساحة المصرية الحكومية والإعلامية.

ومن بينها تسريب مزعوم للإعلامي جابر القرموطي، يتلقى خلاله تعليمات من شخص زعم أنه ضابط، بشأن الأوضاع في اليمن.

وزعمت الصحيفة الأمريكية في التقرير، حصولها على تسجيلات صوتية بين ضابط مخابرات مصري، يدعى أشرف الخولي، وأربع شخصيات إعلامية وفنية مصرية، وهي: (الممثلة يسرا، الصحافي مفيد فوزي، ومقدما البرامج الحوارية عزمي مجاهد وسعيد حساسين)، يحث فيها الضابط تلك الشخصيات على الترويج لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بشأن الاعتراف بمدينة القدس، بما فيها شطرها الشرقي المحتل عاصمة لدولة إسرائيل، وكأنه أمر واقع، وأن على الفلسطينيين القبول بمدينة رام الله كعاصمة للدولة الفلسطينية.

ووصل صدى التسريب إلى قيام النائب العام المصري نبيل صادق، بفتح تحقيق بشأن تسريبات صحيفة “نيويورك تايمز”، حول اتصال هاتفي بين ضابط أمن ومذيعين على قنوات تلفزيونية.