القضاء المصري يصدر حكمًا جديدًا بشأن منع ظهور مرتضى منصور إعلاميًا

القضاء المصري يصدر حكمًا جديدًا بشأن منع ظهور مرتضى منصور إعلاميًا

أصدر القضاء المصري، اليوم الأحد، حكمًا بتأجيل قضية منع ظهور المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك إعلاميًا لجلسة 28 يناير الجاري، بعد ساعات من إعلانه الترشح لرئاسة الجمهورية.

وجاء قرار محكمة القضاء الإداري اليوم، بعد أن تقدمت غرفة صناعة الإعلام برئاسة رجل الأعمال محمد الأمين باستشكال يطالب بوقف تنفيذ الحكم الصادر ببطلان قرار إنشاء غرفة الإعلام، بمنع ظهوره إعلاميًا.

وكان الأمين قد تقدم ببلاغات ودعوى قضائية ضد رئيس النادي اتهمه فيها، بالسب والقذف إثر هجوم مرتضى عليه في العديد من الفضائيات أثناء استضافته.

ووصل رئيس نادي الزمالك اليوم، إلى مقر البرلمان أثناء التصويت على التعديل الوزاري المحدود” 4 حقائب وزارية”، المرسل من رئيس الجمهورية للتصويت عليه من قبل البرلمان وفقًا للدستور، حيث حرص مرتضى على الحديث مع بعض النواب كي يحصل على توكيلات منهم لدعم ترشحه وفقًا لشروط الترشح التي تتطلب 20 توكيلًا من نواب البرلمان، أو 25 ألف توكيل شعبي في 15 محافظة على الأقل، وبما لا يقل عن ألف توكيل في كل محافظة.

وتحدثت دوائر سياسية وبرلمانية عن إقدام مرتضى على إعلان ترشحه للرئاسة؛ لتفادي صدور أي أحكام قضائية تمنعه من الظهور إعلاميًا خلال جلسة اليوم، حيث من المقرر انتهاء مدة عمل التوكيلات في نهاية يناير الجاري، ومن ثم يضمن رئيس النادي عدم صدور أحكام ضده، قد تفسر على أنها تربص به بعد إعلان ترشحه للرئاسة.

وحددت الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر ” أعلى سلطة لإدارة الانتخابات” الجدول الزمني النهائي الملزم لـ انتخابات الرئاسة المصرية 2018، بحيث يبدأ تلقي طلبات الترشح في 20 يناير 2017 ولمدة 10 أيام، وتم تحديد أيام 16، 17 و18 مارس لتصويت المصريين في الخارج على أن يبدأ التصويت في الداخل من 26 من الشهر نفسه ولمدة 3 أيام”.

ومن المقرر إعلان نتيجة الانتخابات في 2 أبريل وفي حال أسفرت النتائج عن الحاجة لإعادة ستجرى انتخابات في الفترة من 19 إلى 21 من الشهر نفسه بالنسبة للمصريين في الخارج، وفي الداخل ستجرى الإعادة من 24 إلى 26 أبريل، وتعلن النتيجة النهائية في الأول من مايو.

من جهة أخرى، قرر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر إيقاف مخرج ومقدم برنامج في قناة “النيل للرياضة” الحكومية، وذلك بعد تجاوز رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور وهجومه على عدد من الشخصيات عبر القناة عقب انتهاء مباراة الأهلي والزمالك.

وأعلن المجلس في بيان صادر عنه إيقاف مقدم الاستوديو التحليلي لهذه الحلقة الإعلامي الرياضي خالد لطيف، وكذلك إيقاف مخرج البرنامج ورئيس التحرير في ذات الحلقة لمدة أسبوعين، على أن يبدأ سريان القرار من الغد.

وقرر المجلس توجيه إنذار لكل من يستضيف أي شخصية ويحدث أي تجاوز من جانبها بالإيقاف عن الظهور، مشيرًا إلى أن مقدم البرنامج والمخرج يتحملان المسؤولية كاملة بشأن كل ما يقال من الضيوف.

يذكر أن قرارات المجلس الوطني للإعلام “غير ملزمة” حتى الآن بمصر، وهو ما يعني إمكانية ظهور المخرج والمقدم خلال الأيام المقبلة بشكل طبيعي على شاشة قناة النيل للرياضة