مجلس النواب المصري يوافق على تعديل وزاري

مجلس النواب المصري يوافق على تعديل وزاري

وافق مجلس النواب المصري، بأغلبية كبيرة، اليوم الأحد، على تعديل اقترحه الرئيس عبد الفتاح السيسي، في حكومة رئيس الوزراء شريف إسماعيل.

وشمل التعديل اختيار أبو بكر الجندي وزيرًا للتنمية المحلية، وإيناس عبد الدايم وزيرة للثقافة، ورانيا المشاط وزيرة للسياحة، وخالد محمد علي بدوي وزيرًا لقطاع الأعمال.

وبصورة عامة يعطي الدستور رئيس الدولة الحق في إجراء التعديلات الوزارية بالتشاور مع رئيس مجلس الوزراء ثم يعرض التعديل على مجلس النواب لمناقشته وإقراره بأغلبية الأعضاء الحاضرين وبعدد لا يقل عن ثلث أعضاء المجلس.

وكان الجندي يشغل منصب رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، بينما كانت عبد الدايم رئيسة لدار الأوبرا المصرية.

وسبق أن شغلت رانيا المشاط منصب وكيل محافظ البنك المركزي للسياسة النقدية، كما عملت في صندوق النقد الدولي.

ويعد هذا التعديل هو الرابع من نوعه على حكومة شريف إسماعيل منذ توليه المسؤولية، في أيلول/سبتمبر 2015.

وكان التعديل الأول على حكومة إسماعيل في آذار/مارس 2016، شمل وقتها 10 حقائب وزارية، والثاني كان في أيلول/ سبتمبر 2016، حيث قام بتعديل على حقيبة التموين، فضلًا عن تعديل ثالث في شباط/فبراير 2017، شمل 9 حقائب.