بالفيديو.. إعلامي مصري يفجر مفاجأة عن هوية ضابط تسريبات ”نيويورك تايمز“ – إرم نيوز‬‎

بالفيديو.. إعلامي مصري يفجر مفاجأة عن هوية ضابط تسريبات ”نيويورك تايمز“

بالفيديو.. إعلامي مصري يفجر مفاجأة عن هوية ضابط تسريبات ”نيويورك تايمز“

المصدر: عبدالله المصري – إرم نيوز

كشف إعلامي مصري، مساء اليوم الثلاثاء، ”هوية“ ضابط المخابرات المصري الذي ظهر في تسريبات صحيفة ”نيويورك تايمز”.

وقال مقدم برنامج ”بالورقة والقلم“ المُذاع عبر فضائية ”TEN“، نشأت الديهي، إن ”الإخواني سامي كمال الدين هو الذي انتحل شخصية ضابط مخابرات مصري وقام بإجراء اتصالات مع الفنانة يسرا والإعلاميين سعيد حساسين ومفيد فوزي وعزمي مجاهد“.

وأوضح أن ”سامي كمال الدين هو زوج ابنة الكاتب سليمان الحكيم ومقيم الآن في تركيا، وأنه بارع في السرقة والفساد وكان يريد خلق حالة من الجدل في مصر“.

وأثار التسريب الذي نشرته صحيفة ”نيويورك تايمز“ الأمريكية، السبت الماضي، بشأن اتصالات هاتفية بين ضابط المخابرات المصري ومجموعة من الشخصيات الإعلامية والفنية المصرية لإعطائها توجيهات من أجل إقناع الشعب المصري بقرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نقل سفارة بلاده في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس جدلًا كبيرًا في الساحة المصرية الحكومية والإعلامية.

وزعمت الصحيفة الأمريكية في التقرير حصولها على تسجيلات صوتية بين ضابط مخابرات مصري يدعى أشرف الخولي، و4 شخصيات إعلامية وفنية مصرية (الممثلة يسرا، الصحافي مفيد فوزي، ومقدم البرامج الحوارية عزمي مجاهد وسعيد حساسين) يحث فيها الضابط المفترض تلك الشخصيات على الترويج لقرار ترامب بشأن القدس بما فيها شطرها الشرقي المحتل عاصمة لدولة إسرائيل وكأنه أمر واقع وأن على الفلسطينيين القبول بمدينة رام الله كعاصمة للدولة المقبلة.

وما أثار الجدل هو أن محتوى هذه التسجيلات يتناقض كليًا مع الموقف الرسمي المصري الذي يرفض القرار الأمريكي جملة وتفصيلًا، حيث كانت الخارجية المصرية استنكرت القرار الأمريكي، وأكدت أنها ترفض أية آثار مترتبة عليه ويعد مخالفاً لقرارات الشرعية الدولية، ولن يغير من الوضعية القانونية لمدينة القدس الشرقية باعتبارها واقعة تحت الاحتلال.

وترتب على التسريب قيام النائب العام المصري نبيل صادق بفتح تحقيق بشأن ما نشرته صحيفة ”نيويورك تايمز“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com