إسلاميون سعوديون يشنون هجوماً ضد رئيس هيئة الأمر بالمعروف

إسلاميون سعوديون يشنون هجوماً ضد رئيس هيئة الأمر بالمعروف

المصدر: الرياض - من ريمون القس

شن شيوخ دين وأكاديميون إسلاميون في المملكة العربية السعودية، مؤخراً، هجوماً نادراً ضد رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر عبد اللطيف آل الشيخ، وطالبوا، من خلال حملة إلكترونية، بإزاحته وتسويق امتناع أعضاء في ”الهيئة“ عن العمل خلال أيام عيد الفطر.

وجاء ذلك بسبب رفضهم نقل أحد زملائهم تأديبياً، فيما تواترت أنباء عن إحالة أحد أعضاء ”الهيئة“ إلى السلطات الأمنية للتحقيق معه إثر اتهامه بتحريض زملائه على الإضراب عن العمل.

ويأتي هذا التطور بعدما شهدت مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة، خلال الأيام الثلاثة الماضية، هجوماً شنّه مغردون، بينهم أكاديميون، في نطاق حملة منظمة ضد ”آل الشيخ“. وجاءت الحملة من خلال الترويج لوسمين على موقع ”تويتر“ للتواصل الاجتماعي بعنوان ”امتناع أعضاء هيئة الرياض عن الميدان“ و“المطالبة بإعفاء رئيس الهيئات“.

وكشفت حسابات على ”تويتر“ تقدم خمسة أعضاء من ”الهيئة“ بشهادات إلى الرئاسة تفيد بتورط أحد أعضائها بتحريض الأعضاء، وأن ”الهيئة“ رفعت الأمر للجهات الأمنية. غير أن المتحدث باسم شرطة منطقة الرياض العقيد فواز الميمان أكد لصحيفة محلية أنه ”لم يسمع شيئاً مما تم تداوله على الإطلاق“.

وتضاربت الأنباء حول امتناع أعضاء من هيئات الأمر بالمعروف في منطقتي الرياض وعسير عن العمل، ففي حين نفى المتحدث باسم الهيئة تركي الشليل أي امتناع عن العمل، وأكد أن أكثر من 200 عضو باشروا مهماتهم الميدانية أمس الثلاثاء، فيما استمرت حسابات أعضاء الهيئة الممتنعين عن العمل في موقع ”تويتر“ في تأكيد توقفهم عن العمل.

وتعد هذه الحملة المنظمة والنادرة، أول تحدٍ علني من نوعه ضد شخص بمكانة ”آل الشيخ“ الذي تم تعيينه، قبل حوالي عامين، من قبل العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز شخصياً، كما يحمل ”آل الشيخ“ رتبة وزير في المملكة التي تؤكد أنها تطبق الشريعة الإسلامية ليظهر بذلك خلافاً علنياً وواضحاً داخل المؤسسة الدينية القوية بالسعودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة