بلاغ يتهم مدير مكتب ”نيويورك تايمز“ في القاهرة بـ“نشر أخبار كاذبة“ – إرم نيوز‬‎

بلاغ يتهم مدير مكتب ”نيويورك تايمز“ في القاهرة بـ“نشر أخبار كاذبة“

بلاغ يتهم مدير مكتب ”نيويورك تايمز“ في القاهرة بـ“نشر أخبار كاذبة“

المصدر: محمد منصور– إرم نيوز

تقدم محامٍ مصري، اليوم الإثنين، ببلاغ أمام النائب العام ضد صحيفة ”نيويورك تايمز“ ومدير مكتبها في القاهرة ديلكان والش، بتهمة ”نشر أخبار كاذبة“.

وأورد المحامي طارق محمود في بلاغه أن الصحيفة نشرت في 6 يناير/كانون الثاني عن طريق مراسلها بالقاهرة، ديفيد دي كيركباتريك، بإشراف مدير مكتبها بالقاهرة ديلكان والش تحقيقًا صحفيًا زعم فيه قيام ضابط بإحدى الجهات السيادية المصرية بالاتصال بمجموعة من الإعلاميين، وعلى رأسهم سعيد حساسين، وعزمي مجاهد، ومفيد فوزي، بشأن إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل.

وأشار محمود إلى أن الصحفي كان يهدف من وراء التحقيق إلى ”خلق حالة من التوتر والاضطرابات، وإثارة القلاقل في الشارع المصري“، وفق البلاغ.

وأوضح البلاغ أن ”ما ارتكبه المقدم ضدهما، من تعمد نشر أخبار كاذبة وغير حقيقية هدفه الأساس تكدير الأمن والسلم الاجتماعيين، وإثارة القلاقل والاضطرابات لخطورة ما نشر في التحقيق الصحفي (الكاذب)، هو أمر يعد جريمة نشر أخبار كاذبة، وهو مجرم قانونيًا بموجب نص المادة 188“.

وقال المحامي إن ”جريدة نيويورك تايمز تنتهج نفس نهج السياسات الإعلامية الموالية للإخوان كقناة الجزيرة، وقناة الشرق وإنها فبركت تسجيلات وأرسلتها إلى قناة الشرق لتبرير ما نشر من أخبار كاذبة“.

وكشف المحامي أنه ”أجرى اتصالات مع مكاتب محاماة أمريكية تمهيدًا لإقامة دعوى قضائية ضد الصحيفة في الولايات المتحدة“، مطالبًا بإجراء تحقيقات عاجلة وِاتخاذ الإجراءات اللازمة قانونًا.

يذكر أن صحيفة ”نيويورك تايمز“ الأمريكية نشرت تقريرًا وتسجيلًا صوتيًا تضمن قيام أحد ضباط المخابرات الحربية، ويدعى أشرف الخولي، وهو يهاتف الإعلاميين مفيد فوزي وسعيد حساسين وعزمي مجاهد والفنانة يسرا يطلب منهم إقناع الرأي العام بقرار ترامب وأنه لا فرق بين رام الله والقدس، الأمر الذي أعطى انطباعًا بوجود موقف سري لمصر تجاه القرار ومعارضته فقط في العلن، حيث نفى كل من وردت أسماؤهم في التقرير ما جاء به عبر تصريحات لـ“إرم نيوز“، معلنين مقاضاتهم للصحيفة داخل الولايات المتحدة الأمريكية عبر ممثليهم القانونيين.

وفي أول تعليق ورد فعل رسمي على ما نشرته صحيفة ”نيويورك تايمز“ بشأن تأييد مصر سريًا لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل، على الرغم من معارضته ظاهريًا، وصف سامح شكري وزير الخارجية المصري ما نشرته الصحيفة بأنه ”استهداف ولا أساس له من الصحة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com