مصر.. استنفار أمني بمحيط الكنائس قبيل احتفالات المسيحيين

مصر.. استنفار أمني بمحيط الكنائس قبيل احتفالات المسيحيين
Egyptian army soldier stands guard in front of Saint Joseph's Roman Catholic Church in Cairo, Egypt December 31, 2017. Picture taken December 31, 2017. REUTERS/Mohamed Abd El Ghany

المصدر: حسن خليل - إرم نيوز

قالت مصادر أمنية إن اللواء مجدي عبد الغفار، وزير الداخلية، أصدر تعليمات مشددة لكافة القطاعات الأمنية والمديريات في المحافظات برفع حالة الاستنفار الأمني وتوخي الحذر، خاصة في محيط الكنائس، قبل ساعات من صلاة قداس عيد الميلاد المجيد، واحتفالات المسيحيين لأول مرة داخل كنيسة العاصمة الإدارية الجديدة.

وذكرت المصادر لـ“إرم نيوز“ أن وزير الداخلية اطلع على خطة التشديدات الأمنية قبل صلاة القداس المقرر إقامتها مساء غدٍ السبت في العاصمة الجديدة، بقيادة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إلى جانب الرئيس عبد الفتاح السيسي، وكبار رجال الدولة وأعضاء الحكومة.

وأضافت المصادر أن تعليمات وزير الداخلية تضمنت توخي الحذر من استغلال سوء الأحوال الجوية، في تنفيذ عمليات مسلحة واعتماد العناصر المتطرفة عليها في تنفيذ مخططات إجرامية أو زرع عبوات، إلى جانب استغلال حالة الركود التي تسود الشوارع والميادين بالعاصمة والمحافظات نتيجة سوء أحوال الطقس.

واستكملت المصادر تصريحاتها بأن الوزير يتابع الحالة الأمنية لحظة بلحظة، خاصة بعد حادث كنيسة حلوان، الذي نتج عنه سقوط ضحايا من المسيحيين ورجال الأمن والمدنيين.

واختتمت المصادر تصريحاتها بأن وزير الداخلية تابع خطة تأمين القاهرة، تزامنًا مع احتفال الكنيسة الإنجيلية بمنطقة مصر الجديدة، مساء يوم الجمعة، بأعياد الميلاد، بحضور شخصيات عامة بينهم حلمي النمنم، وزير الثقافة، وعمرو موسى، المرشح الرئاسي وأمين عام جامعة الدول العربية الأسبق، وعدد كبير من نواب البرلمان الممثلين لدوار العاصمة في مجلس النواب.

بدوره، قال القس بولس حليم، المتحدث الرسمي باسم الكنيسة المصرية: ”إن البابا تواضروس يترأس الصلوات داخل كاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة ”.

وذكر متحدث الكنيسة في تصريحات لـ“إرم نيوز“ أن البابا تواضروس اطلع على آخر التجهيزات داخل الكنيسة قبل ساعات من الصلاة بها، مشيرًا إلى أن الكنيسة حرصت على توفير وسائل مواصلات لمن يرغب في الحضور، نظرًا لبُعد العاصمة الجديدة عن قلب القاهرة، حيث كانت الصلاة والاحتفالات تؤدى في مقر الكاتدرائية بالعباسية في وسط القاهرة.

وتتعرض مصر لموجة سيئة من الطقس وسط توقعات من هيئة الأرصاد بسوء الحالة بشكل أكبر يوم السبت؛ الأمر الذي اضطر غالبية المواطنين للالتزام  بمساكنهم خاصة مع أيام الإجازات الثلاثة المتتالية، الجمعة والسبت ثم الأحد؛ بسبب احتفالات المسيحيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة