مقترح مصري بإلغاء الدعم عن“الخبز“ يثير موجة من الغضب

مقترح مصري بإلغاء الدعم عن“الخبز“ يثير موجة من الغضب

المصدر: محمد ربيع- إرم نيوز

أثار إعلان جديد لوزارة التموين المصرية، موجة من الغضب في الأوساط الشعبية والاقتصادية، واصفين إياه بالمخيف للغاية، وأن الحكومة تجري في فلك بعيد عن المواطنين.

وتعتزم الوزارة إلغاء منظومة الدعم العيني عن الخبز، واستبداله بالدعم النقدي؛ وفقًا لوزير التموين المصري، الدكتور علي المصيلحي، الذي كشف، مؤخرًا، عن خطة لزيادة ثمن رغيف الخبز البلدي إلى 55 قرشًا من خلال إلغاء الدعم العيني مع مبادلته بصرف 75 جنيهًا لكل مواطن بداية كل شهر كدعم نقدي.

تحذيرات

وقالت أستاذة الاقتصاد في جامعة عين شمس، يمن الحماقي: إن ”رفع مقترح حكومي إلى الجهات العليا بإلغاء الدعم العيني، وإحلاله بالدعم النقدي هو أمر مخيف للغاية، محذرة من تطبيقه خلال الفترة الحالية في ظل غلاء المعيشة بالبلاد“.

وأوضحت الحماقي لـ“إرم نيوز“ أن وزارة التموين عليها ترتيب الأولويات قبل النظر في رفع الدعم عبر تنقية المنظومة الحالية من غير المستحقين، إلى جانب تقسيم المواطنين إلى طبقات اقتصادية، وكذلك العمل على محاربة الفساد داخل المنظومة بداية من الموزعين وحتى أصحاب المخابز.

وشددت على أن هناك طبقات اجتماعية كاملة، تضم ملايين الأسر تعيش على دعم الخبز؛ لذا فإن التفكير في إلغائه، وتحويله بتلك الطريقة أمر يثير المخاوف.

وضع معيشي صعب

أما عضو البرلمان المصري، سيد مصطفى، أوضح أن الحكومة تجري في فلك بعيد تمامًا عن المواطن، وتفكر دائمًا في إقرار زيادات دون النظر إلى الحالة الاقتصادية في البلاد.

وقال لـ“إرم نيوز“ إن طرح هذا الأمر في البرلمان سيلقى معارضة شديدة من النواب، مشددًا على أن تطبيقه يحتاج إلى ضوابط ودراسات، وليس أرقامًا تقديرية من الوزراء والمسؤولين.

دعم نقدي

من جانبه، رأى عضو اللجنة الاقتصادية في البرلمان، مدحت الشريف، أن فكرة تحويل الدعم على الخبز من عيني إلى نقدي هو قرار مميز؛ لأنه يقضي على الفساد، ويساعد على وصول الدعم لمستحقيه.

وقال لـ“إرم نيوز“ إن تطبيق المنظومة الجديدة سيحتاج إلى توفر عاملين مهمين هما: إعداد قاعدة بيانات جديدة للمواطنين والمستحقين، وإعادة تنقية المنظومة الحالية من غير المستحقين.

وتوفر الحكومة المصرية نحو 40 مليار جنيه كدعم لإنتاج كمية من الخبر تصل سنويًا إلى 86.3 مليار رغيف.

ويبلغ دعم الحكومة لكل رغيف، بحسب البيان المالي الأخير، نحو 43 قرشًا من قيمة إنتاجه، والتي تبلغ 48 قرشًا يتحمل المواطن منها فقط 5 قروش.

وكانت مصر قد قررت منذ 2014، صرف 150 رغيفًا شهريًا من الخبز المدعم لكل مواطن، عندما تم تفعيل منظومة توزيع الخبز بالبطاقات الذكية بشكل رسمي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة