مصر.. مفاجآت في اعترافات المتهم بارتكاب هجوم كنيسة ”مارمينا“

مصر.. مفاجآت في اعترافات المتهم بارتكاب هجوم كنيسة ”مارمينا“
Security forces and people gather at the site of attack on a church in the Helwan district south of Cairo, Egypt December 29, 2017. REUTERS/Amr Abdallah Dalsh

المصدر: محمد ربيع – إرم نيوز

كشفت تحقيقات النيابة المصرية في حادث استهداف كنيسة ”مارمينا”، في مدينة حلوان جنوبي القاهرة أمس، عن مفاجآت عدة حول السجل الإجرامي لمنفذ العملية وكيفية حدوث الواقعة.

وأدلى المتهم في الحادث باعترافات كاملة اليوم بشأن الحادث، مبينًا أنه انضم لخلايا إرهابية بمنطقة حلوان العام 2005 قبل أن ينفذ العديد من العمليات الإرهابية ضد العناصر الشرطية، كان آخرها قبل 24 ساعة فقط من الحادث.

وأوضح المتهم، ويدعى إبراهيم إسماعيل مصطفى، أن ”أولى عملياته الإرهابية كانت بمشاركة آخرين، وهي اغتيال عدد من رجال الشرطة في أحد مواقف حلوان قبل عام“، لافتًا إلى أنه ”تمكن من الهرب بعد العملية والسفر إلى محافظات الصعيد للاختباء هناك مدة 6 أشهر“.

وبّين أنه ”قرر العودة بعد ذلك إلى منطقة جنوب القاهرة ونقل إقامته من الصعيد إلى مدينة العياط، بمحافظة الجيزة المصرية، قبل أن ينفذ عملية إرهابية أخرى على أحد محطات تحصيل الرسوم بالطريق الإقليمي بمدينة العياط“.

وأشار إلى أنه ”نفذ العملية الإرهابية التي وقعت على مقهى أم كلثوم بمنطقة العياط، حيث أمطر المتواجدين بالرصاص بسبب لعبهم الورق (الكوتشينة) وبعض الألعاب الأخرى المحرمة“، على حد تعبيره.

وأشار إلى أنه ”هرب من منطقة العياط إلى مدينة الصف ومنها إلى بني سويف قبل أن يرتكب عملية إرهابية أخرى بالهجوم على كمين شرطي بمحافظة بني سويف“، موضحًا أنه ”انتقل أخيرًا إلى مدينة أطلس، شرقي حلوان، وخطط لاستهدف كنيسة مارمينا بالرصاص“.

وأوضحت التحقيقات أن ”الإرهابي كان يرغب في اختراق النطاق الأمني، من خلال إطلاق أعيرة نارية ثم تفجير العبوة الناسفة بالقرب من الكنيسة لكن مخططه لم ينجح في ظل تجمهر المواطنين وبسالة رجال الشرطة“.

وقُتل 10 أشخاص، بينهم 8 أقباط وأصيب 5 آخرون، إثر هجومين مسلحين، استهدفا صباح أمس كنيسة ”مارمينا“ ومحلًا تجاريًا، جنوبي القاهرة، وفق مصادر رسمية في هجوم تبناه لاحقًا تنظيم ”داعش“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com