البرلمان المصري يدرس تشديد عقوبات أصحاب ”الكليبات الإباحية“

البرلمان المصري يدرس تشديد عقوبات أصحاب ”الكليبات الإباحية“

المصدر: جهاد هشام - إرم نيوز

أثار انتشار ظاهرة الكليبات الخارجة التي تحتوي على ألفاظ إباحية وإيحاءات جنسية موجة من الغضب داخل البرلمان المصري، فبعد الحكم بحبس المغنية شيما أحمد بطلة كليب ”عندي ظروف“ ظهر كليب ”بص أمك“ لمطربة مغمورة تدعى ليلي كامل، وهو ما دفع نواب البرلمان للتحرك السريع لوضع حد لتلك الكليبات وتغليظ عقوبة أبطالها.

حبس ٣ سنوات وغرامة ٢٠ ألف جنيه

النائبة عبلة الهواري عضو اللجنة التشريعية قالت إنه لا بد من وضع حد لتلك الأعمال غير الأخلاقية لأنها تسيء للذوق العام ولقيم المجتمع المصري، ولابد من إلقاء القبض على كل العاملين بتلك الكليبات التي تخدش حياء المواطنين .

ولفتت في تصريحات لـ ”إرم نيوز“ إلى أن البرلمان يدرس تغليظ عقوبة القائمين على تلك الكليبات لتصل إلى الحبس 3 سنوات وغرامة 20 ألف جنيه، لافتة إلى أنه سيتم استصدار عقوبات تأديبية من النقابة لمنع ظهورهم مرة أخرى لمدة لا تقل عن 3 أعوام.

العقوبة لا تمنع جريمة

من جانبه، أكد النائب أحمد حلمي الشريف وكيل اللجنة التشريعية، أن العقوبات الموجودة تجاه المواد الفنية الخادشة للحياء بالفعل تصل للحبس مثلما حدث مع شيما أحمد بطلة كليب ”عندي ظروف“.

ودعا الشريف في تصريحات لـ ”إرم نيوز“ وزارة الثقافة إلى ضرورة وضع قواعد وضوابط لضبط محتوى تلك الكليبات والحد من انتشارها، لافتًا إلى أن ”العقوبة لا تمنع جريمة وحدها لذا فإن وجود الضوابط مهمة“.

وكانت نقابة الموسيقيين قرّرت فصل ليلى عامر بطلة كليب ”بص أمك“ حيث شدد الفنان هاني شاكر، نقيب الموسيقيين على أن ما تم تقديمه تسيّب وإسفاف يفسد أخلاق الشعب المصري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com