مصر

الجيش المصري يعلن مقتل 12 مسلحًا وتدمير مخابىء في سيناء
تاريخ النشر: 25 ديسمبر 2017 17:18 GMT
تاريخ التحديث: 25 ديسمبر 2017 17:18 GMT

الجيش المصري يعلن مقتل 12 مسلحًا وتدمير مخابىء في سيناء

منذ أكثر من أربع سنوات، تشهد سيناء معارك أدت إلى مقتل مئات من عناصر الجيش والشرطة المصرية على يد متشددين، في حين يقول الجيش إنه قتل المئات من المسلحين المتشددين، في حملات عسكرية برية وجوية.

+A -A
المصدر: الأناضول

أعلن الجيش المصري، يوم الإثنين، مقتل من وصفهم بـ 12 ”تكفيريًا“ و“متشددًا“، وتدمير 9 مخابئ، في عمليتين منفصلتين في شبه جزيرة سيناء (شمال شرق).

وقال المتحدث باسم الجيش المصري، العقيد تامر الرفاعي، في بيان: إن ”قوات إنفاذ القانون في الجيش الثالث الميداني (شمال شرق)، بالتعاون مع القوات الجوية، تمكنت خلال الأيام القليلة الماضية من القضاء على 8 تكفيريين شديدي الخطورة، والقبض على آخر، في وسط سيناء فضلًا عن اكتشاف وتدمير 8 مخابئ“.

وفي بيان ثانٍ، أفاد الرفاعي بأن ”قوات إنفاذ القانون بالجيش الثاني الميداني(شمال شرق)، بالتعاون مع القوات الجوية بشمال سيناء، تمكنت في الأيام القليلة الماضية من القضاء على 4 متشددين وتدمير مخزن فيه كمية من المقذوفات والذخائر“.

ويُطلق الجيش المصري تعبير ”عناصر تكفيرية“ على من يقول إنهم عناصر في جماعات مسلحة ناشطة في سيناء، من أبرزها تنظيم ”أنصار بيت المقدس“، الذي أعلن في تشرين الثاني/نوفمبر 2014، مبايعة تنظيم ”داعش“ المتشدد، وغيّر اسمه لاحقًا إلى ”ولاية سيناء“.

ومنذ أكثر من أربع سنوات، تشهد سيناء معارك بين قوات الأمن وجماعات متشددة، أدت إلى مقتل مئات من عناصر الجيش والشرطة، في حين يقول الجيش إنه قتل المئات من العناصر المسلحة المتشددة في حملات عسكرية برية وجوية.

ودعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في حديث متلفز، السبت الماضي، القوات المصرية إلى استخدام ”كل العنف“ في مواجهة الإرهاب في محافظة شمال سيناء، وذلك بعد أقل من شهر على دعوته إلى استخدام ”القوة الغاشمة“، ردًا على هجمات مسلحة دموية في هذه المحافظة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك