مضيفات ”مصر للطيران“ يتسببن بأزمة بين وزير الطيران والبرلمان

مضيفات ”مصر للطيران“ يتسببن بأزمة بين وزير الطيران والبرلمان

المصدر: جهاد هشام - إرم نيوز

تسببت مضيفات شركة ”مصر للطيران“، بأزمة بين وزير الطيران الدكتور شريف فتحي، ولجنة السياحة في البرلمان المصري، وذلك بعد أن تقدمت النائبة جليلة عثمان بطلب استجواب للوزير، إثر انتقادات وجهت للمضيفات بسبب ”سوء مظهرهن وعدم الاهتمام بأنفسهن“، في الوقت الذي نوهت فيه النائبة إلى أن بعض المضيفات تجاوزت أعمارهن الخمسين.

وردًا على ذلك، قالت ”النقابة العامة للضيافة الجوية“ إن ”المعيار الرئيس لمهنة الضيافة هي اللياقة الطبية للطيران، والمسؤول عنها المجلس الطبي“، معتبرة أن ”الاستجواب المقدم من النائبة جليلة عثمان نوع من التمييز العنصري للمرأة“، على حد تعبيرها.

وطالبت النقابة في بيان صدر عنها الاثنين، بـ“تنفيذ الاقتراح داخل مجلس النواب أولا باعتباره واجهة مصر الأولى، وعندها ستقتدي النقابة بالتجربة“، منوهة إلى أن ”الدور الأول للمناصب السياسية  تنفيذ تعليمات وتوجيهات رئيس الدولة، من خلال التخفيف على العاملين والمواطنين، ومراعاة البعد النفسي لهم وعدم الإساءة إليهم“.

حلول دبلوماسية

ودعت النقابة وزير الطيران وأعضاء مجلس النواب إلى ”إيجاد حلول دبلوماسية مناسبة لشركات الطيران، التي قررت عدم تجديد التعاقد لمن يبلغ 50 عامًا وذلك بداية من 2018“.

في السياق، أكد عضو لجنة السياحة والطيران المدني النيابية أحمد إدريس، أن ”اللجنة ستدرس خلال الفترة المقبلة تعديلات على القانون، لتدارك السلبيات التي تخللت شركة مصر للطيران“.

وقال إدرايس لـ“إرم نيوز“ إن ”اللجنة أبلغت وزارة الطيران المدني قبل أشهر بهذه الأزمة، وإن المظهر العام للمضيفات لا يتناسب مع الشركة العريقة، فضلًا عن مقارنتها بخطوط طيران أخرى“، لافتًا إلى أن ”عدم اتخاذ خطوات فعلية تجاه الأزمة هو ما دفع اللجنة للتصعيد“.

 بدوره، أقر وزير الطيران شريف فتحي بوجود بعض المشكلات في قطاع الضيافة على طائرات مصر للطيران، لكنه شدد على أن ”العمل جارٍ لتطوير أداء الضيافة“.

وقال فتحي في تصريحات تلفزيونية إن ”الشركة أوقفت بعض المضيفات نظرًا لزيادة وزنهن“، لافتًا إلى أن ”تقييم أداء المضيفات من المنظمات العالمية، يقول، إن مصر للطيران لديها عناصر هائلة وممتازة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com