مصريون يهاجمون كنيسة ويطالبون بـ“هدمها“‎

مصريون يهاجمون كنيسة ويطالبون بـ“هدمها“‎

المصدر: أ ف ب

هاجم مئات المصريين في منطقة أطفيح، الواقعة على بعد مئة كلم جنوب القاهرة، الجمعة، كنيسة وطالبوا بهدمها، بحسب ما أعلنت مطرانية ”اطفيح“ للأقباط الأرثوذكس، اليوم السبت.

وقالت المطرانية في بيان لها: ”تعرضت، الجمعة، كنيسة الأمير تادرس، بقرية كفر الواصلين بمركز أطفيح، للاعتداء من قبل مئات الأشخاص الذين تجمهروا أمام المبنى بعد صلاة الجمعة، مرددين هتافات عدائية، مطالبين بهدم الكنيسة، ثم قاموا باقتحام المكان وتدمير محتوياته، بعد أن تعدوا بالضرب على المسيحيين المتواجدين“.

وأضاف البيان أنه ”بعد وصول قوات الأمن قامت بتفريق المعتدين، وتأمين المنطقة، وتم نقل المصابين لمستشفى أطفيح“، دون تحديد عددهم.

وأشار إلى أن ”المكان المعتدى عليه تقام به الصلوات منذ قرابة خمسة عشر عامًا. وبعد صدور قانون بناء الكنائس تقدمت المطرانية رسميًا لتقنين وضعه ككنيسة“.

ويشكل الأقباط 10٪ من مئة مليون مصري غالبيتهم من المسلمين، وهم أكبر أقلية مسيحية في الشرق الأوسط.

يشار إلى أن الكثير من الكنائس تم بناؤها من دون ترخيص في مصر لتجاوز عراقيل إدارية. وتؤكد السلطات أن القانون الجديد حول بناء وترميم الكنائس، الذي صدر العام الماضي، يشكل تقدمًا لحل هذه المشكلة.

بيد أن تقريرًا للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية نُشر في بداية كانون الأول/ديسمبر الحالي، قال إنه لا توجد حتى الآن قواعد محددة وواضحة لتطبيق هذا القانون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com