مرض رئيس الوزراء المصري يلقي بظلاله على ملف ”سد النهضة“

مرض رئيس الوزراء المصري يلقي بظلاله على ملف ”سد النهضة“

المصدر: محمد ربيع- إرم نيوز

ذكرت مصادر مصرية، أن رئيس وزراء أثيوبيا، هايله ديسالين، أبلغ الجانب المصري تأجيل زيارته التي كانت مقررة منتصف الشهر الجاري، لافتةً إلى أنه برر هذا القرار بغياب رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل عن المشهد بسبب رحلته العلاجية للخارج.

وأضافت المصادر، في تصريحات لشبكة ”إرم نيوز“، أن اللجنة المختصة بملف سد النهضة أرجأت تقديم تقرير لشرح آخر تطورات الملف والخطوات المصرية المقترحة، لحين عودة رئيس الوزراء من الخارج، موضحةً أن إرجاء كل شيء يخص الملف جاء بسبب دراية وإطلاع إسماعيل بالخطوات الخاصة بالملف كافة، ومن ثم فإن عرض الأمر على المكلف بأعماله لن يكون في صالح مصر.

وأشارت إلى أن هناك خطوات يمكن لمصر اتباعها، من بينها استكمال المفاوضات الفنية والضغط على أديس أبابا لإرجاء مسألة ملء خزان سد النهضة لحين التوصل لاتفاق جديد يخص هذا الأمر.

وتوجه المهندس شريف إسماعيل، نهاية الشهر الماضي، إلى ألمانيا لإجراء جراحة عاجلة في الجهاز الهضمي، قبل أن تعلن مؤسسة الرئاسة أن من سينوبه في إدارة مهامه هو وزير الإسكان، مصطفى مدبولي.

وينتظر أن يعود إسماعيل بحسب وزير التموين المصري، على المصيلحي، إلى البلاد خلال أسبوع على أقصى تقدير، بعدما أعلن مؤخرًا أنه يقضي فترة نقاهة بعد خروجه من المستشفى التى كان يعالج بها فى ألمانيا.

يشار إلى أن وزير الخارجية الأثيوبي، قد أعلن الشهر الماضي، عن قيامه بزيارة للقاهرة للقاء مسؤولين مصريين لمناقشة آخر تطورات ملف سد النهضة، إلى جانب اعتزامه إلقاء كلمة أمام البرلمان المصري لإيضاح موقف بلاده حول الأزمة.

يأتي هذا في الوقت الذي لقيت فيه زيارة رئيس الوزراء الأثيوبي موجة غضب كبيرة داخل البرلمان المصري، حيث تم سن مذكرة عاجلة تقدم بها أكثر من 20 نائبًا لرئيس البرلمان، أعلنوا خلالها رفض زيارته للمجلس، مبدين تحفظهم على تلك الزيارة لما فيها من رسائل إيجابية سوف تتحقق للجانب الأثيوبي، داعين إلى تشكيل لجان لدراسة الأزمة ووضع حلول فنية لها.

من جهتها، قالت عضو البرلمان المصري، نادية هنرى، إن تأجيل زيارة رئيس وزراء أثيوبيا لمصر؛ جاءت بسبب غياب شريف إسماعيل عن البلاد، مشيرةً إلى أن غياب الأخير أثر بالفعل على بعض الملفات من بينها سد النهضة.

وأوضحت هنري، أن هناك مقترحات برلمانية بشأن سد النهضة، في مقدمتها تشكيل لجان مشتركة بين الحكومة والخبراء للعمل على صياغة حلول جديدة، لافتةً إلى أن الحلول الجديدة قد تشمل تدشين مبادرات دولية.

وأضافت أن الحلول تشمل أيضًا طرح البديل القانوني سواء الشكاوى أو رفع الأمر لمجلس الأمن والاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com