ما سبب استمرار مسلسل انهيار المباني في مصر؟

ما سبب استمرار مسلسل انهيار المباني في مصر؟

المصدر: جهاد هشام - إرم نيوز

كشف تقرير يوم الأربعاء عن أرقام صادمة حول المباني التي يتوجّب هدمها في مصر بعد أن أصحبت آيلة للسقوط، وذلك وسط مطالبات بوضع حد لما وصفه البعض بـ ”الكارثة“.

وجاء في التقرير، الذي تم عرضه في برنامج ”8 الصبح“ على فضائية ”dmc“ المصرية بعد يوم واحد من انهيار 3 مبان في حي روض الفرج في مدينة القاهرة أسفر عن مقتل شخصين وإصابة 7 آخرين، أن في مصر يوجد 128 ألف مبنى غير قابل للترميم ويحتاج إلى الهدم، بالإضافة إلى 70 ألف وحدة سكنية قابلة للانهيار ولا بد من إزالتها.

فساد البلديات

وأرجع الإعلامي المصري، عمرو أديب، حوادث انهيار العقارات إلى ”فساد المحليات“، أي البلديات.

وقال أديب في برنامجه التلفزيوني ”كل يوم“: ”طول ما الأحياء فاسدة هيبقى فيه أموات“، مطالبًا المسؤولين بالتحرك لمعالجة وترميم العقارات المنهارة.

طلب إحاطة 

من جانبه، أكد النائب المصري، ممدوح الحسيني، اعتزامه تقديم طلب إحاطة للمسؤولين للوقوف على أسباب تلك الظاهرة، مشيرًا إلى أن فساد 40 عامًا لا يمكن إصلاحه في عام واحد.

الأزمة تصل إلى البرلمان 

وطالب عضو لجنة الإسكان بالبرلمان المصري، علاء والي، الحكومة بوضع حد لـ“الكارثة التي أصبحت متكررة بشكل مزعج يهدد حياة المواطنين“.

وعزا والي، في تصريحات لـ“إرم نيوز“، أسباب انهيار العقارات إلى أن العديد من المباني المخالفة مشيّدة بطرق غير قانونية ”وذلك بعد ثورة يناير وسط فساد واضح من جهاز المحليات.“

وطالب والي بإصدار قانون المطور العقاري لتحديد من يقوم بإنشاء العقار وتحديد مواصفات المبنى.

من جهته، رأى النائب المصري إيهاب منصور  أن تكرار الظاهرة يرجع إلى الحالة السيئة للمرافق العامة، مثل الصرف الصحي الذي يؤدي إلى تآكل المباني، مطالبًا بسرعة إصدار قانون المباني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com