سعودية تشترط على زوجها بناء مسجد للعودة إليه

سعودية تشترط على زوجها بناء مسجد للعودة إليه

إرم من ريمون القس

اشترطت سيدة سعودية في المدينة المنورة على زوجها، بناء مسجد في المدينة لتعود إليه بعد خلافات بينهما انتهت بطلب الطلاق في المحكمة.

وكانت الزوجة قد تقدمت بدعوى، طلبت فيها الطلاق من زوجها الذي أمضت معه ثمان سنوات، بعد تزايد الخلافات بينهما مؤخراً، فتمت إحالة القضية إلى لجنة الصلح التابعة لمحكمة المدينة.

ورفضت الزوجة الهدايا والمبالغ المالية المقدمة من زوجها لتوافق على الصلح معه والرجوع إليه بعد تأزم العلاقة بينهما، وطلبت منه المساهمة في بناء أحد المساجد بالمنطقة كشرط أساسي للرجوع إليه مرة أخرى.

وأمام القاضي والحضور قالت الزوجة ”لا أرغب في المال أو خلافه، ولكن أرجو منك فقط أن تقدم جزءاً من المال كمساهمة لبناء مسجد في أيٍ من أحياء المدينة المنورة“.

ووافق الزوج على الفور، رغم اندهاشه من الشرط الذي وضعته الزوجة، وعندما سألها عن سبب اختيارها لهذا الشرط، ورفضها الهدايا والمبالغ التي قدمها لها، أجابته بأنها ترغب في أن تبدأ حياتها مع زوجها من جديد بعمل صالح يكون فيه خير لهما ولأبنائهما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com