الوفد الأمني المصري يلتقي السنوار لبحث مستجدات المصالحة في غزة – إرم نيوز‬‎

الوفد الأمني المصري يلتقي السنوار لبحث مستجدات المصالحة في غزة

الوفد الأمني المصري يلتقي السنوار لبحث مستجدات المصالحة في غزة

المصدر: محمد لبد - إرم نيوز

بحث وفد المخابرات العامة المصرية مع رئيس حركة حماس، يحيى السنوار، في قطاع غزة، اليوم الإثنين، مستجدات المصالحة الوطنية الفلسطينية.

واطلع الوفد المكون من القنصل العام لجمهورية مصر العربية في فلسطين، خالد سامي، واللواء همام أبوزيد، على آخر التطورات والتفاصيل على صعيد تمكين حكومة الوفاق الوطني في قطاع غزة.

تنفيذ الاتفاق

وأشاد السنوار بدور القيادة المصرية في رعاية المصالحة، والحرص على متابعة أدق تفاصيلها، وتجاوز أي عقبات تقف في طريقها.

وقال في تصريح لـ ”إرم نيوز“ عبر مكتبه الإعلامي:“حريصون بشتى السبل على إنجاح الاتفاق؛ لأنه خيار استراتيجي لحماس ولا رجعة عنه، ونطالب الوفد بمتابعة ملف التمكين الذي أبدينا مرونة عاليه لإنجاحه خلال الفترة السابقة ”.

وأضاف السنوار: ”مصر أكدت لنا وللفصائل بأنها لن تتوانى لحظة عن إعلانها للعالم أجمع الطرف المعطل للمصالحة .

تمكين الحكومة

وفي وقت سابق من اليوم، التقى الوفد المصري مع نائب رئيس الوزراء في حكومة الوفاق الوطني، الدكتور زياد أبو عمرو، في مدينة غزة.

وأكد أبو عمرو ضرورة تمكين الحكومة في ملف الأمن والوزارات؛ لضمان المضي قدمًا نحو إنهاء الانقسام الداخلي، مضيفًا أن الحكومة حريصة على تخفيف المعاناة عن قطاع غزة، الذي يتعرض للحصار الإسرائيلي منذ أكثر من 11عامًا على التوالي.

الالتزام بالتنفيذ

ودعت الفصائل الفلسطينية حركتي حماس وفتح إلى الالتزام الدقيق بالجدول الزمني لتنفيذ اتفاق القاهرة، مشيدة بالجهود المصرية الحثيثة للوقوف على تفاصيل التنفيذ مع جميع الأطراف.

وشددت الفصائل على أن المستفيد الوحيد من استمرار الانقسام هو الاحتلال الإسرائيلي، الذي يصعّد من مخططات تهويد القدس والاستيطان في مدن الضفة الغربية المحتلة.

وكان الوفد المصري وصل ظهر اليوم إلى قطاع غزة عبر حاجز بيت حانون شمال القطاع؛ لمتابعة تطبيق بنود اتفاق المصالحة، وسط تراشق إعلامي بين حركتي فتح وحماس يُهدد نجاح الاتفاق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com