خبراء: عمليات إرهابية من نوع جديد ستشهدها مصر بعد تفجير مسجد في سيناء – إرم نيوز‬‎

خبراء: عمليات إرهابية من نوع جديد ستشهدها مصر بعد تفجير مسجد في سيناء

خبراء: عمليات إرهابية من نوع جديد ستشهدها مصر بعد تفجير مسجد في سيناء

المصدر: محمد المصري - إرم نيوز

توقع خبراء أمنيون، وباحثون في حركات الإسلام السياسي، أن تشهد مصر في الفترة المقبلة استهدافًا لدور العبادة، وأماكن التجمعات الكبرى من قبل الإرهابيين، مؤكدين أن تلك العملية تكشف تغيرًا نوعيًا في العمليات الإرهابية؛ بعد الضربات المتلاحقة من قبل القوات المسلحة.

وانفجرت عبوة ناسفة داخل أحد المساجد في منطقة بئر العبد بمحافظة شمال سيناء، أثناء أداء المصلين صلاة الجمعة، الأمر الذي نتج عنه سقوط 235 قتيلًا، وإصابة 109 آخرين، فيما أعلنت الرئاسة المصرية الحداد ثلاثة أيام على ضحايا التفجير.

وقال اللواء محمد مطر، مدير أمن شمال سيناء الأسبق، إن تلك العملية الغاشمة رد على الضربات الأمنية المتلاحقة، التي استهدفت الإرهابيين، متهمًا تركيا بتمويلها، مشيرا إلى وجود عناصر أجنبية ضمن منفذي تلك العملية الإرهابية.

وتوقع مدير أمن شمال سيناء الأسبق، عمليات إرهابية جديدة من ذلك النوع لاستهداف المدنيين، مشيرًا إلى أن الحادث الإرهابي سيشهد تعاونًا أكبر من قبل قبائل سيناء مع الجيش والشرطة المصرية للثأر من تلك العناصر.

وقال  الخبير في جماعات التطرف والإرهاب، أحمد عطا، إن عناصر ”داعش“ الإرهابية استخدمت تكتيكًا جديدًا في استهداف مسجد بسيناء المصرية، متوقعًا أن تشهد سيناء ذلك النوع من العمليات الإرهابية في الفترة المقبلة.

وأشار عطا في تصريحات تليفزيونية إلى أن الفترة المقبلة ستشهد هجمات تستهدف المقاهي والكافيهات والتجمعات العامة لإيقاع أكبر عدد من الخسائر، وفق قوله.

وأشار اللواء رضا يعقوب، خبير مكافحة الإرهاب الدولي، إلى أن التفسير العلمي لعملية استهداف مسجد في سيناء هو عمل إرهابي حدودي صحراوي، لافتًا إلى أن ذلك النوع من العمليات ممول من خارج مصر.

وطالب يعقوب، في تصريحات لـ“إرم نيوز“، بتجفيف منابع تمويل الإرهاب والتعاون الاستخباراتي مع عدد من الدول الكبرى للقضاء على تلك التنظيمات، منوهًا إلى أن الغرض من تلك العمليات هو زعزعة  ثقة المواطن برجال الأمن سواء الجيش أوالشرطة، مؤكدًا أن هذه التنظيمات الإرهابية هشة، وليست مؤسسية كما يتصور البعض.

فيما أكد أحمد بان، الخبير في حركات الإسلام السياسي، أننا أمام سلوك يائس من التنظيم الإرهابي يعكس فشله وإخفاقه في إدارة معركة شريفة مع قوات الأمن، لاستهداف أماكن آمنة ودور عبادة.

وأضاف بان لـ“إرم نيوز“، أنه يتوقع توسيع دائرة المعركة مع القوات المسلحة المصرية بعد تضييق المواجهة عليه، واللجوء إلى استهداف المدنيين في المساجد والكنائس والمولات التجارية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com