سعودية تلجأ إلى العلاج النفسي للتخلص من عشق طليقها

سعودية تلجأ إلى العلاج النفسي للتخلص من عشق طليقها

المصدر: إرم – (خاص) من ريمون القس

لجأت سيدة سعودية للعلاج النفسي للتخلص من عشقها لزوجها السابق بعد أن انتهت قصة زواجهما بالطلاق بسبب خلافات بين أسرتي الزوجين.

وتقول الزوجة إنها كانت تعيش حياة جميلة مع زوجها، ملؤها الحب المتبادل والتعاضد، والقدرة في مرات كثيرة على تجاوز صعاب مرت في حياتهما، حتى جاء وقت اختلفت فيه عائلتا الزوجين بسبب مواضيع أسرية تخص الإثنين، انتهت بشكل مؤلم بطلاقهما قبل نحو عام.

وبينما كانت الزوجة حاضرة في إحدى الدورات التي تستهدف تطوير مهارات الأشخاص ليحافظوا على حياتهم الزوجية، انهارت أمام المتدربات والمدربات المشرفات على الدورة وكشفت عن قصة طلاقها.

وقالت المشرفة على الدورة نبيلة العماد، إن المدربات قررن تحويل هذه السيدة إلى العلاج النفسي عن طريق مستشارة متخصصة لتساعدها في تجاوز حالتها النفسية السيئة.

وأضافت المشرفة أن السيدة كانت حاضرة في الدورة رغم كل شيء، ولعل أهدافها كانت في التعرف إلى الأخطاء التي أدت إلى هذا المصير، وربما أرادت بعد ذلك في مستقبلها أن تتلافى تلك النتائج التي أدت لانهيارها وسط المتدربين.

وكانت الدورة التي قام الوقف العلمي في جامعة الملك عبدالعزيز قد أعدها في وقت سابق، تناولت موضوع استقلالية الزوجين والحفاظ على أسرار المنزل، وضمان عدم وجود تدخلات متهورة من طرفي العائلتين لضمان استقرار الحياة الزوجية، وتجاوز المشاكل التي قد يتعرض لها الزوجان في حياتهما معاً.

يذكر أن السعودية – وعدد سكانها نحو 30 مليون نسمة، منهم نحو 20 مليون مواطن- تعاني من تنامي ظاهرة الطلاق بعد أن باتت معدلاته المرتفعة هاجساً لدى الشارع السعودي خلال السنوات الأخيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com