السلطات المصرية تحبط محاولة تهريب وثائق تاريخية

السلطات المصرية تحبط محاولة تهريب وثائق تاريخية
Tourists look at pharaonic artefacts inside the Egyptian Museum during the summer season in Cairo, Egypt, July 14, 2016. REUTERS/Mohamed Abd El Ghany

المصدر: محمد علام - إرم نيوز

أحبطت السلطات المصرية محاولة تهريب مجموعة من الوثائق التاريخية ونيشان أثري بواسطة البريد إلى خارج البلاد، وصادرتها داخل دائرة جمارك البريد السريع في منطقة العتبة وسط القاهرة.

ومن بين الوثائق، التي ضبطتها الإدارة المركزية للمنافذ والوحدات الأثرية في الموانئ المصرية، حجة ميراث شرعية تخص مواطنا مصريا يدعى عثمان باشا ومؤرخة في العام 1263 هجرية، بحسب رئيس الإدارة أحمد الراوي.

وأشار البيان الرسمي لوزارة الآثار، اليوم الإثنين، إلى أن المضبوطات تضمنت خطاب شكر موقعا من الرئيس الراحل جمال عبدالناصر بتاريخ 27 نيسان/أبريل 1958 إلى محمد أحمد فرغلي، أحد أهم رجال الأعمال في مصر في ذلك الوقت وكان ملقبا بـ“ملك القطن“. ويعلو الخطاب على الجهة اليسري ختم الدولة وكلمة الرئيس في الجهة اليمنى.

 ومن بين المواد المضبوطة نيشان على شكل نجمة سباعية ومدون عليه اسم السلطان عبد العزيز خان، أحد سلاطين الدولة العثمانية.

من جهته، ذكر مدير عام المنافذ البرية في القاهرة، أحمد فتحي، أنه تمت مصادرة الخطاب لصالح متحف جمال عبدالناصر التابع لوزارة الثقافة، في حين تمت مصادرة المواد الأخرى لصالح وزارة الآثار.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة