مصر تطيح بقادة الأمن المسؤولين عن عملية الواحات

مصر تطيح بقادة الأمن المسؤولين عن عملية الواحات

المصدر: إرم نيوز

أعلنت الحكومة المصرية اليوم السبت إعفاء قادة أمنيين، بعد نحو أسبوع من عملية الواحات التي قتل فيها 16 من رجال الشرطة، وأصيب 19 آخرون، أثناء ملاحقة عناصر خلية متشددة.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن وزير الداخلية المصري اللواء مجدي عبدالغفار ”أعفى أربعة قادة أمنيين بينهم مساعد الوزير لقطاع الأمن الوطني ومساعد الوزير لأمن محافظة الجيزة“.

وتابعت الوكالة الرسمية أن إعفاء القادة الأمنيين ”تم في نطاق حركة تغييرات محدودة“.

ورغم أن السلطات لم توضح سبب الإقالات، إلا أن العملية التي حصلت في منطقة الواحات البحرية بمحافظة الجيزة جنوب القاهرة الجمعة الماضية، فتحت التساؤلات حول وجود اختراق داخل الأجهزة الأمنية المصرية.

ويرى مراقبون للوضع في مصر أن هذه التغييرات، هي أول رد من الحكومة، على مسؤولين يتهمون بـ“التقصير الذي أدى إلى سقوط جنود مصريين، بطريقة كان بالإمكان تفاديها“.

وكان إعلاميون مصريون تبنوا رواية تم تداولها أيام الحادثة تشير إلى وجود تسريب معلوماتي من داخل الأجهزة الأمنية للتنظيمات “الإرهابية” عن العملية.

واتهم الإعلامي عمرو أديب شخصاً – لم يسمه- بإبلاغ العناصر “الإرهابية” بـ“موعد الاقتحام الأمني“ بينما قال النائب والإعلامي المصري، مصطفى بكري إن “عناصر الإرهاب كانت على علم مسبق بموعد اقتحام الأمن لمعسكرهم التدريبي في منطقة الواحات“.

كما قال وكيل جهاز المخابرات العامة المصرية السابق، اللواء محمد رشاد، في تصريحات لـ”إرم نيوز” وقت الحادث إن “تسريب بعض المعلومات عن تحرك الفوج الأمني لمنطقة الواحات للعناصر الإرهابية المتواجدة هناك تسبب في وقوع خسائر كبيرة في جانب الشرطة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com